أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

مستشار المنظمة العربية : نأمل أن ينعكس التضامن العربي الواسع ايجابيا مع «200» الف معلم يمني

طاهر الشلفي

│الخبر | خاص

اشاد المستشار التربوي للمنظمة العربية للتربية في اليمن طاهر الشلفي بالحراك النقابي المحلي والعربي الفاعل الذي ابدى مساندته وتضامنه مع المعلم اليمني استشعارا للوضع المعيشي للمعلم الذي وصل حدا لا يطاق وذلك حفاظا على اخلاقيات المهنة التربوية التعليمية قبل كل شيء.
وقال الشلفي ان الزخم الذي قامت به النقابة الوطنية للتعليم العام خلال هذة المرحلة من خلال حشد كل الطاقات على المستويين المحلي والعربي في سبيل ايجاد تضامن عربي تربوي لم يكن متوقع.
مؤكدا بان المنظمة العربية للتربية ابدت تفاعلا اخويا مهنيا انسانيا صادقا بناء على الدعوات والمناشدت التي بعثت اليها ووضعها في الصورة الحقيقة لوضع المعلم اليمني جراء استمرار الحرب خلال اربع سنوات وما تبع ذلك من اضرار نتيجة توقف مرتبات المعلمين لاكثر من عامين ونصف.
منوها الى الدور الفاعل الذي تنفذه العربية للتربية على كافة التحركات التي جدولتها زمنيا منذ فكرة مساندة زملاءهم المعلمين في اليمن ،حيث اصدرت العديد من البيانات والندأءات لكافة المنظمات العربية والاممية وكذا للمقامات الروحية الدينية وللحكومات العربية وكذا الاحزاب اليمنية وكافة المكونات السياسية ومن يمتلك القدرة لاتخاذ قرار يرفع محنة المعلم اليمني وصرف مرتباته المجمدة منذ اكثر من عامين ونصف.
وأَضاف : ان ما انراه اليوم ونتابعه على المستوى المحلي الشعبي والرسمي من مباركات وتأييد للحراك النقابي العربي ولكل ما رسمته الكيانات العربية المتضامنة من اهداف تنفيذية للحملة على المستويين الشعبي والرسمي يبشر بانفراجة قريبة ستشمل مايقارب ال 200 الف معلم ومعلمة في اليمن.
وبحسب الشلفي فإن بيانات التضامن مع المعلم اليمني كانت عند مستوى الطموح ولكنهم لا يزالون يأملون بالمزيد، آملا ان يرى ويلمس المعلم اليمني نتائج ايجابية لذلك قريبا.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك