أخبـار اليمن هـــام

البخيتي: المبعوث الدولي والسفراء الغربيين لا يتآمرون مع الحوثيين في الحديدة… فشل حكومتنا السبب

│الخبر | متابعات

انتقد الكاتب والسياسي علي البخيتي الحكومة اليمنية متهماً لها بالفشل في إدارة المناطق المحررة ما دفع المجتمع الدولي والمبعوث الاممي والسفراء الأجانب للتعامل مع الإنقلابيين الحوثيين، وأكد البخيتي أنه من السخافة الحديث عن مؤامرة يديرها المبعوث والسفراء ضد اليمن بالتحالف مع الحوثيين في الحديدة، محملاً الشرعية مسؤولية الفشل.
جاء ذلك في سلسلة تغريدات للبخيتي في حسابه على “تويتر” هذا نصها:
1/ تحول مسؤولي الحكومة اليمنية لمغردين في تويتر يهاجمون المبعوث الدولي والسفراء الأجانب دون أن يدركوا ولو للحظة أن فشلهم الذريع في إدارة المناطق المحررة من سيطرة الحوثيين هو السبب الرئيس في تعاطي المجمتع الدولي مع الانقلابيين، فعلى الأقل هناك جهة واحدة تسيطر على عدة محافظات وتؤمنها.
2/ بوقاحة يطالب الارياني المبعوث الدولي بزيارة تعز؛ يريدوا أن يعرف عن كثب فضيحتهم؛ بعد أن جعلوها مرتع للمجموعات المسلحة التي عاثت فيها فساداً ونهباً وقهراً للمواطنين؛ حولتها الحكومة الى نموذج سيّء يجعل من المجتمع الدولي ينظر بإيجابية الى مناطق سيطرة الحوثيين بكل مساوئهم وعنصريتهم.
3/ معمر الإرياني يطالب المبعوث الدولي بزيارة تعز!؛ قولوا لمعالي الوزير يزورها هو إن استطاع؛ لكن هل سينجو من الغلام غزوان المخلافي؟؛ أم أنه قد يربط معاليه على طقمه؟. المبعوث ليس غبي مثلك؛ هو يعرف الوضع الذي أوصلت شرعيتكم تعز له؛ حتى تحكم بها طفل لا تزال علامات البامبرز على مؤخرته.
4/ ما لم تحسن الحكومة اليمنية من أدائها في المناطق المحررة من سيطرة الحوثيين وينتقل وزراءها وكل المسؤولين الى عدن و تعز و مأرب للعمل من الداخل؛ وما لم يتحسن الأمن وتُفكك المجموعات المسلحة ويتعزز وجود مؤسسات الدولة بالداخل وتُفرغ غرف الفنادق في الرياض لن يحترمها المجتمع الدولي.
5/ هل تعرفون لماذا عدن وتعز بلا أمن ولا استقرار وتعبث بها المجموعات المسلحة وتتم فيها عمليات الاغتيال بكل أريحية؟. لأن مسؤولي الشرعية يسكنون بفنادق الرياض؛ ولو انتقلوا لها لأصبح أمن تلك المناطق من أمنهم وأمن أسرهم وأطفالهم؛ فمن يعيش في فندق خمسة نجوم لا يشعر بمعاناة من بالداخل.
6/ من الغباء تحميل المبعوث والسفراء نتائج فشل الحكومة اليمنية؛ ومن السخافة الحديث عن تآمرهم مع الحوثيين. ولو وجدوا شرعية تحترم مسؤولياتها وموجودة على الأرض وأثبتت نجاح يميزها عن الانقلابيين ما اضطروا للتعامل معهم. تذكروا أن السفراء هم من اصدر قرارات مجلس الأمن كلها التي تخدم الشرعية.
7/ مسؤولي الحكومة اليمنية؛ مرتباتهم بالدولار؛ ويقيمون وأسرهم في فنادق الرياض و القاهرة؛ لذلك لا يهمهم غلاء الأسعار ولا انهيار الوضع الأمني؛ ولن تستقيم الأمور الا بعودتهم للداخل وتسليم مرتباتهم بالريال اليمني. يجب أن يكون أول شروط التعيين في المناصب الحكومية هو الاقامة في الداخل.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك