أخبـار اليمن هـــام

البخيتي: الحوثي ينتحر والعزي والعجري وفليته مجرد أحذية للجناح الأمني

│الخبر | خاص

شن الكاتب والسياسي علي البخيتي هجوما لاذعاً على عدد من القيادات السياسية الحوثية، مؤكداً أن ليس بيدهم شيء ولا يمتلكون أي مشروع وطني.

وقال البخيتي، في سلسلة تغريدات على حسابه بـ “تويتر”، إن حسين العزي المعين من قبل الجماعة نائب وزير الخارجية بحكومة بن حبتور الإنقلابية، وعبد الملك العجري، عضو وفد الحوثيين التفاوضي، ومحمد عبد السلام فليتة، رئيس الوفد، المتحدث باسم الجماعة، “مجرد أطفال يصدرون موقف أو مبادرة ليقرأوا بعدها ما يتداوله الإعلام عنها.

وأضاف متحدثاً عنهم: “لا جدية فيما يطرحون، لا رؤية لديهم، ولا مشروع وطني، مكينة الجماعة الأمنية تطحن الشعب، وجناحها الدعوي يسعى للسيطرة على وعي المجتمع؛ وهم مجرد أحذية لتلك الأجنحة وليس بيدهم أي شيء.

وأشار إلى أن الحوثي يقتل نفسه يومياً، مضيفاً: “طائفيته وسلاليته وغبائه وفكره المتخلف عوامل فناء كامنة فيه؛ ولا يبذل أي جهد للتخلص منها؛ بل يسعى وبإصرار عجيب يرقى لدرجة الانتحار لتعزيزها؛ فقط نحتاج لتوظيفها بشكل أكثر فاعلية ليسقط بأقل كلفة ممكنة؛ إضافة إلى تحسين أداء الدولة واجهزتها في المناطق المحررة”.

واستطرد البخيتي قائلاً: “يمعن المتخلف عبدالملك الحوثي في عزل جماعته؛ يفعل كل شيء يعمق انقسام اليمنيين ويرقص على جراحهم”.

وأوضح أن زعيم الحوثيين “لا علاقة له بالسياسة ولا باليمن؛ فما يفعله لا يعدو عن كونه حماقة وراء أخرى لإغاضة الشعب وتفتيت المجتمع؛ لا يعير الناس أي اهتمام؛ ينظر فقط من نفاذة السلالة والطائفة والغباء”.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك