أخبـار اليمن هـــام

مخابز «4» محافظات مهددة بالتوقف بسبب سيطرة الحوثي لمصنع دقيق السنابل

قال مصدر في الغرفة التجارية والصناعية إن ميليشيا الحوثي، اقتحمت مصنع دقيق السنابل، في مدينة الحديدة، غربي اليمن، وحولته إلى ثكنة عسكرية.
وأوضح المصدر أن المسلحين الحوثيين، تمركزوا داخل المصنع القريب من ميناء الحديدة، فيما دفعوا بآليات عسكرية ومجاميع كبيرة للتمركز داخله، بالتزامن مع وصول قوات المقاومة المشتركة مدينة الحديدة.
وأشار إلى أن الإدارة اعترضت على استخدام الحوثيين المصنع ومرافقه لأنشطة عسكرية، وطالبت بإخلائه من الوجود المسلح تفادياً للتبعات الكارثية على المواطنين حال توقف المصنع أو تعرضه لأي أضرار، إلا أن الميليشيا رفضت بشدة.
بيد أن ميليشيا الحوثي، رفضت سحب مجاميعها المسلحة والآليات العسكرية المنتشرة داخل المصنع وفي أسطح مرافقه، في وقت هدد الحوثيون بإيقافه عن العمل نهائياً حال لم توقف الإدارة مطالباتها لهم بالخروج.
ونوه المصدر إلى أن استهداف ميليشيا الحوثي لمعمل دقيق السنابل، سيترتب عليه توقف آلاف المخابز (أفران صناعة أقراص الرغيف والروتي) في محافظات الحديدة وصنعاء وذمار والمحويت، لافتاً أن المصنع يزود المخابز في هذه المناطق بـ”الدقيق الخاص”.
وفي وقت سابق من يوم السبت كشف مصدر آخر عن احتجاز ميليشيا الحوثي مئات العمال وموظفي 5 مؤسسات منتجة للقمح منذ قرابة 20 يوماً في مواقع عملهم بشارع التسعين شمال شرق مدينة الحديدة.
وذكر أن مخازن المؤسسات الخمس التي احتلتها الميليشيا الحوثية، وهي: “مصانع وسنابل الغلال، وصوامع الزيلعي، وصوامع العودي، وصوامع يحيى سهيل”، تحتوي قرابة 5 ملايين كيس قمح.
ووفقاً للمصادر فإن “تحويل الحوثيين صوامع الغلال إلى ثكنة عسكرية يندرج في سياق جرائم الحرب، كونه يهدد الأمن الغذائي لملايين اليمنيين الذين يقوم غذاؤهم على القمح”.

أضف تعليقـك