أخبـار اليمن هـــام

الحكومة تقول إنها قبلت بمقايضة الأسرى الحوثيين بمعتقلين‎ لدى الميليشيا

│الخبر | متابعات

جددت الحكومة اليمنية مساء أمس الجمعة دعمها جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، لإحلال السلام من خلال نيته لعقد جولة جديدة من المشاورات، مشيرة إلى اتفاق مرتقب لتبادل الأسرى والمختطفين.
وأعربت في كلمة لممثلها في الأمم المتحدة أحمد عوض بن مبارك، أمام مجلس الأمن الدولي في جلسته المفتوحة حول الحالة في الشرق الأوسط (اليمن)، في أن يلتزم الحوثيون بحضور تلك المشاورات.
وأكد بن مبارك على المرجعيات الثلاث المتفق عليها، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن لاسيما القرار 2216، للوصول إلى سلام.
وقال إن الحكومة الشرعية قد قاربت بشكل كبير للتوصل لاتفاق مع مكتب المبعوث الخاص حول مسودة تبادل الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً والموضوعين تحت الإقامة الجبري.
ودعا «المجتمع الدولي للضغط على الميليشيات الحوثية للسماح بالوصول الآمن والسريع ودون عوائق للمساعدات الإنسانية والأفراد العاملين في المجالين الطبي والإنساني إلى جميع المحتاجين في اليمن، واحترام وحماية المدارس والمرافق الطبية وعدم استخدام المدنيين كدروع بشرية وتجنيد الأطفال والزج بهم إلى الجبهات».

أضف تعليقـك