شبكـات التواصــل

«الطلاق» يُخلّص مدير فرع المؤتمر بالضالع من إعدام العنصريين الجدد «التفاصيل»

│الخبر | خاص

تداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي ما قالوا انها اسباب اختطاف مدير فرع المؤتمر الشعبي العام بمديرية جبن في محافظة الضالع جنوبي اليمن “محمد القمش” قبل اربعة ايام، من قبل قيادي حوثي.
وفي تفاصيل القصة يرجع الناشطون اسباب الإختطاف الى قضية إجتماعية تتعلق بتقدم علي حسين أحمد النهمي ، لطلب يد ابنة صالح حسين الريامي ، الاثنان يقيمان في دولة قطر.
وقد وافقت الاسرة على المتقدم ، ارتضت خلقه وسلوكه ،الا ان العرق العنصري الذي يتعامل مع اليمنيين وفقا لامتيازات وفوراق طبقية تعبر عن ثلاثة الجهل والتخلف والمرض، دفع مشرف الحوثيين في منطقة جبن بالضالع ويدعى (أبو رعد الريامي) للإقدام على إختطاف مدير فرع المؤتمر هناك ويدعى محمد القمش ، بصفته أحد أقرباء العريس ، من بين زوجتة واطفاله ومعه خمسه آخرين بقوة عسكرية.
وبحسب الناشطون فإن العريس واهله والعروس واهلها جميعهم مغتربون في دولة قطر والخطوبة والعقد جريا هناك ، وكان من المفترض أن يتم العرس الاسبوع الجاري.
ورغم أن والدة الفتاة رد بقوله: هذه ابنتي وانا قابل بهذا الشاب وابنتي راضية به وقد رضينا دينه وخلقه ونرضاه زوجاً لأبنتنا ، إلا أن مشرف الحوثيين رد : أنه لا يمكن لقبيلي يتزوج سيدة واذا لم يتم فسخ هذا الزواج سيتم قتل المختطفين.
الامر الذي دفع “علي حسين النهمي” للتخلي عن الامر ، واعلانه الطلاق ، حفاظا على أرواح المختطفين الذين يعد مدير فرع حزب المؤتمر في محافظة الضالع جنوبي اليمن أحد أقربائه، والذين هدد المشرف الحوثي بقتلهم ومرافقيه أن لم يفسخ الزواج وهو ما تم.
يذكر أن الحوثيين أقدموا قبل يومين على اختطاف شابة من منزلها في منطقة الرضمة في محافظة إب “وسط اليمن” لرفضها الزواج باحد مسلحيهم ، بعد أن اعتقلوا والدها واودعوه السجن، وهي القضية التي لاقت استنكارا مجتمعيا واسعا.

وفيما يلي نشر القصة كما تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي :
أسباب اعتقال مسئول فرع المؤتمر في جبن
– هل تقبلني زوجاً لإبنتك ؟
قال الأب : نعم قبلتك وابنتي قابلتك وكل عائلتنا قابلة بك .
اذاً على بركة الله … وتم العقد وكانت الأمور جاهزة للعرس وفجأة يأتي شخص من اقارب العروسة ليختطف خال العريس ومعه خمسه آخرين ويطالبهم بإلغاء هذا العرس فوراً.
ليش ؟؟؟
قال : نحن سادة من ريام وأنتم قبايل من حجاج والشريفات لايتزوجين قبايل!!
هذا ماحدث في حجاج .
عندما قام مشرف الحوثيين (أبو رعد الريامي) بأختطاف مدير فرع المؤتمر هناك محمد القمش – قريب العريس – من بين زوجتة واطفاله ومعه خمسه آخرين بقوة عسكرية تتبع الدولة اصلاً.
علماً أن العريس واهله والعروسة واهلها كلهم مغتربين في قطر والخطوبة والعقد تم هناك والعرس كان من الفترض يتم هذا الأسبوع ايضاً في قطر .
أبو البنت صاح بأعلى صوته : هذه ابنتي وانا قابل بهذا الشاب وابنتي راضية به وقد رضينا دينه وخلقه ونرضاه زوجاً لأبنتنا.
لكن مشرف الحوثيين هناك يقول : لا يمكن قبيلي يتزوج سيدة واذا لم يتم فسخ هذا الزواج سيتم قتل المختطفين.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك