أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

معارك متقطعة جنوب مدينة دمت ومصرع وأسر قيادات حوثية كبيرة

│الخبر | متابعات

تجددت المعارك بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثيين مساء أمس الاثنين، بمناطق جنوب مدينة دمت شمال محافظة الضالع (جنوبي اليمن).
وقالت مصادر ميدانية ، إن المواجهات تجددت بشكل متقطع واُستخدم فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بعد محاولات عدة للحوثيين التسلل إلى مناطق وقرى سيطرت القوات الحكومية عليها الأيام الماضية.
ودارت المعارك في قرى مناطق الحقب وجبال أهرى المطلة على مدينة دمت وسقط فيها قتلى وجرحى من الطرفين ولا تزال الجثث في مواقع الاشتباكات.
وأضافت المصادر بأن أسرى من جماعة الحوثي وقعوا في قبضة القوات الحكومية بلغوا سبعة أشخاص أثناء محاولتهم التسلل باتجاه مواقع الجيش في حيد كنة بقرية الحقب جنوب دمت.
وقالت المصادر بأن من بين الأسرى قيادي حوثي يدعى عبدالله عبدالواحد الراعي من أبناء مديرية مذيخرة جنوب غرب محافظة إب.
وقُتل وجرح 41 حوثياً بينهم قياديان، مساء الاثنين 12نوفمبر 2018، بنيران قوات الجيش وقوات الحزام الأمني في منطقة الحقب بمديرية دمت شمالي محافظة الضالع.
وأفادت مصادر ميدانية إن 28 من المليشيا لقوا مصرعهم بينهم المشرف العام لجماعة الحوثي المسلحة في مديريتي جبن ودمت، العميد هشام مسعد قايد الغرباني الملقب “أبو هاشم” وبجانبه قيادي آخر، ابن الشيخ الشاهري من أبناء الرضمة، وجرح 13 آخرون.
ووفقاً للمصادر فقد تم أسر 9 من المليشيا بينهم قيادي بارز يدعى عبدالواحد الراعي من أبناء محافظة إب، خلال مواجهات مع قوات الجيش في اللوائين 83 مدفعية بمريس والرابع احتياط وقوات الحزام الأمني، التي أفشلت تسللاً للمليشيا على مواقع في منطقتي الحقب وبيت اليزيدي جنوب مدينة دمت.
وأكدت المصادر أن هشام الغرباني يعد أحد أبرز القيادات الحوثية، في المنطقة التي لا تزال تحت سيطرة الجماعة منذ ثلاث سنوات، مشيرة أن العميد هشام الغرباني الملقب “أبو هاشم” من أبناء قرية الأحرم بمديرية دمت قتل في موقع الحريوه غرب مدينة دمت، بعد ساعات من مقتل القيادي البارز ابن الشيخ الشاهري، في ذات الجبهة.

أضف تعليقـك