أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

ترامب: ما يجري في اليمن شيء فظيع ربما يكون الآن أسوأ مكان على وجه الأرض

│الخبر | وكالات

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب في مقابلة تم بثها مساء الأحد إن أعضاء التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن “أساؤوا استخدام قنبلة أميركية الصنع عندما فجروا حافلة مدرسية في أغسطس/آب الماضي، مما أسفر عن مقتل العشرات من الأطفال”.
ووصف ترامب في مقابلة مع “فوكس نيوز”، الهجوم الذي وقع في 9 أغسطس، وأودى بحياة ما لا يقل عن 51 شخصا من بينهم 40 طفلاً، بأنه “عرض للرعب”، مشيراً إلى أن السلاح المستخدم “لم يدرْه الأميركيون”.
وقال “نحن لا نفعل ذلك. إن موظفينا هم أفضل المشغلين في العالم.. كان ذلك في الأساس استخداما من قبل أناس لم يعرفوا كيفية استخدام السلاح، وهو أمر مروع”.
وقد تم بث المقابلة بعد أربعة أيام من مطالبة إدارة ترامب بوقف إطلاق النار في اليمن وبدء محادثات سياسية برعاية الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في اليمن
، والذي تحول إلى حرب بالوكالة بين السعوديين وإيران. حيث دعا وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إلى وقف الأعمال العدائية في غضون 30 يوماً.
وقال ترامب “ما يجري في اليمن عموما شيء فظيع”، وأضاف: “ربما يكون الآن أسوأ مكان على وجه الأرض”.
وخلال المقابلة قال ترامب إنه “سيتحدث عن الكثير من الأشياء مع السعوديين”، لكنه أضاف “بالتأكيد لن يكون لدي أشخاص لا يعرفون كيف يستخدمون إطلاق النار على الحافلات المحملة بالأطفال”.
وقُتل أكثر من عشرة آلاف شخص منذ اندلاع النزاع في مارس/آذار 2015، بعد عام واحد من سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية صنعاء وإطاحة الحكومة

أضف تعليقـك