أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

بوساطة دولية ..شقيق الرئيس هادي يتصل بنجله

│الخبر | وكالات

اعترفت ميليشيا الانقلاب الحوثية الأحد 4 نوفمبر 2018 بانها سمحت لمن وصفته ب”اسير الحرب” ناصر منصور هادي الاتصال هاتفيا باسرته – بعد اربعه اعوام من اختطافه واخفائه قسريا- بناء علی وساطة اممية – وليس كحق من حقوقه يكفله الدستور والقوانين اليمنية والمواثيق الدولية والاعراف الانسانية -.
ونقلت وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة الميليشيا عن ما اسمته مصدر باللجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمعتقلين قوله ” إن اللجنة وضمن جهودها مع الأمم المتحدة تم تسهيل إجراء تواصل أسير الحرب ناصر منصور هادي مع أحد أولاده”.
واضاف المصدر ” إن هذه الخطوة قد سبقها خطوات ومنها تسهيل عملية اتصال الأسير اللواء الركن محمود الصبيحي بأسرته ” متجاهلا ذكران اتصال وزير الدفاع المختطف ايضا منذ اربعة سنوات كان بوساطة من سلطنة عمان .
وأشار المصدر الحوثي إلى أن تلك الجهود تأتي في إطار المحاولات المستمرة من قبل اللجنة لإيجاد حلحلة شاملة لهذا الملف الإنساني للوصول إلى إفراج كامل عن الأسرى والمعتقلين والكشف عن مصير المفقودين.
وهذه المرة الأولى التي يتواصل اللواء ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس هادي بأسرته، منذ ان أسرته ميليشيا الحوثيين في العام 2015، اثناء القتال بين محافظتي عدن ولحج اثناء اجتياح الحوثيين للعاصمة المؤقتة عدن.
وكانت عمان اعلنت في الـ25 من شهر أكتوبر الماضي، انها تمكنت من اقناع الحوثيين بالسماح لوزير الدفاع محمود الصبيحي، بالتواصل مع أسرته، والذي تم أسره من قبل الحوثيين مع شقيق هادي.

أضف تعليقـك