أخبـار اليمن هـــام

المقاومة المشتركة تتجه لقطع آخر شريان للحوثيين في الحديدة

│الخبر | صنعاء

تقترب قوات المقاومة المشتركة، من قطع آخر منفذ لمدينة الحديدة، غربي اليمن، بعد إحكام السيطرة على المنفذين الشرقي والجنوبي خلال الساعات الماضية.
وأفادت مصادر ميدانية، إن وحدات من المقاومة المشتركة، تتقدم باتجاه الأطراف الشمالية لمدينة الحديدة، من شارع الخمسين، بعد عملية التفاف من الجهة الشمالية الشرقية.
ويعد خط الشام، آخر المنافذ الرئيسية المتبقية بيد ميليشيا الحوثي، بعد السيطرة على المنفذ الشرقي من منطقة كيلو10 وقوس النصر، وكذا المنفذ الجنوبي من اتجاه الخط الساحلي ودوار المطار.
وخاضت قوات المقاومة المشتركة، تحت غطاء جوي من التحالف العربي، مواجهات ضارية مع ميليشيات الحوثي في الجهة الشرقية من الحديدة.
وتهدف القوات المشتركة إلى الوصول إلى خط الشام الرابط بين الحديدة وحجة، وقطع آخر خط إمداد رئيسي للحوثيين إلى داخل المدينة”، وفق ما قالت مصادر عسكرية.
وذكرت المصادر أن معارك اندلعت في محيط جامعة الحديدة جنوب غربي المدينة، موقعة عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية.
وفي وقت سابق من يوم الأحد نفذت قوة ضاربة من المقاومة المشتركة عملية التفاف كبيرة الى خلف مواقع الحوثيين في مدينة الصالح وطوقت مجاميع الميليشيا داخل المدينة من أكثر من اتجاه.
في حين قصفت مقاتلات التحالف العربي، مخزن ذخيرة مجاورا للكيلو 8 في الحديدة، ومواقع وأهدافا متحركة للحوثيين في منطقة الكيلو 16 ومحيطها وشارع الخمسين ومحيطه.
واستهدفت الغارات مركبات عسكريه تقل مقاتلين، كتعزيزات قدمت من مديريات الجراحي وزبيد وبيت الفقيه إلى مدينة الحديدة.

أضف تعليقـك