أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الحوثيون يعلنون موقفهم من دعوات وقف الحرب : «جاهزون لأي تصعيد عسكري»

│الخبر | وكالات

في أول موقف رسمي للميليشيات الحوثية الانقلابية الموالية لإيران من الدعوات الأمريكية والدولية لاستئناف الحوار ومفاوضات السلام لوقف الحرب في اليمن، وصف متحدص الميليشيات الدعوة الأمريكية بأنها “شكلية” وأنها أطلقت لأغراض “انتخابية” و “الاستهلاك الإعلامي”.
وقال محمد عبدالسلام المتحدث الرسمي للميليشيات الحوثية ورئيس وفدها المفاوض، في بيان اطلع عليه نيوزيمن فجر الجمعة 2 نوفمبر 2018، إن دعوة وزير الخارجية الأمريكي لوقف الحرب في اليمن، تلزم الولايات المتحدة، حسب قوله، بوقف الحرب باعتبارها “ركيزة أساسية” فيها “فهي تدعو نفسها”، ودعاها إلى أخذ “خطوات ملموسة”.
وبينما أكد متحدث الميليشيات، إن جماعته جاهزة لمواجهة أي تصعيد عسكري، مشيرا بالخصوص إلى جبهة الساحل الغربي والحديدة، قال إنهم جاهزون للتعامل مع “أي جهود أممية ودولية “تتسم بالجدية والمصداقية والحيادية”.
وقدمت الميليشيات، إزاء الدعوات الأمريكية إلى وقف الحرب والمشاركة في محادثات سلام خلال 30 يوما في السويد، قائمة طويلة من الشروط والمطالب التي يمكن وصفها انها “تعجيزية”، تلزم واشنطن بأخذ سلسلة من الخطوات والإجراءات تبدأ بـ “رفع الغطاء” عن التحالف العربي و “وقف الدعم اللوجستي والمعلوماتي” ولا تنتهي عند وقف تزويد الطائرات بالوقود وسحب الضباط الأمريكيين ووقف صفقات بيع الأسلحة، بحسب البيان الحوثي.

أضف تعليقـك