أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

البخيتي: هكذا حول الحوثيون أتباعهم لقطيع من الأغنام… زيارة نتياهو لمسقط كشفت ذلك

علي البخيتي

│الخبر | خاص

سخر الكاتب والسياسي علي البخيتي، من موقف الحوثيين تجاه استقبال سلطنة عمان لرئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، مستغرباً من عدم إبدائهم موقف متشدد تجاه هذا الانفتاح والتطبيع مع الدولة العبرية من قبل الدولة التي تستضيفهم على أراضيها، خصوصاً أنهم يرفعون شعار “الموت لأمريكا وإسرائيل”.

وقال البخيتي في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، إن المشكلة تكمن في أن الحوثيين تبنوا موقفاً متشددا من نظام الرئيس السابق “علي عبدالله صالح”، وقتلوا الآلاف بدعوى وجود علاقة مفترضه بينه وبين إسرائيل.

وأضاف: “حينما تعلّق الأمر بعلاقة سلطنة عُمان الواضحة مع إسرائيل، أظهر الحوثيون تسامحاً وتعقّلاً معها، ولو أنهم تبنوا مثل هذا الموقف مع اليمنيين ما سالت قطرة دم، وما دمّروا اليمن بانقلابهم”.

وأشار إلى أن الحوثيين يتحاذقون فيما يتعلق بعلاقة سلطنة عمان بإسرائيل، بينما يفترض بالجماعة أن يكون لها موقف متشدد من مسقط اتساقاً مع الشعارات التي تتبناها.

وقال البخيتي، إن عبد الملك الحوثي سيطل بخطاب قريب، ويتحدث عن حربه مع أمريكا وإسرائيل لكنه لن يتطرّق مطلقا للحديث عن “تطبيع سلطنة عُمان” معها.

وأشار إلى أن “الحوثي” قتل الآلاف من اليمنيين وخرّب اليمن، من أجل أوهام، بينما يقيم وفده في مسقط بجوار “نتنياهو” رئيس وزراء إسرائيل.

وأضاف البخيتي: “لو كانت جماعة الحوثيين صادقة في شعاراتها، لكان أعلن وفدها المقيم في سلطنة عُمان مغادرة مسقط؛ وهاجموا تطبيعها مع إسرائيل؛ لكنها جماعة مدلسة لا تستحي من أي شيء، وتعرف أن أتباعها مجرد قطيع أغنام يمكن ترويضه وإفهامه أن استقبال السلطان قابوس لنتنياهو ينسجم مع القرآن”.

ولفت إلى أن قناة المسيرة التابعة للحوثيين لم تعلّق على استقبال السلطان قابوس لنتنياهو، وكذلك حسابات السياسيين الحوثيين صامته؛ بينما لو كانت السعودية هي التي استضافت رئيس وزراء إسرائيل أو حتى كاتب إسرائيلي لكانوا ملأوا مواقعهم وحساباتهم ضجيجاً، مضيفاً: “هل أدركتم ان هذه الجماعة منافقة ومخادعة ودجاله؛ وأنها تقتل وتعادي اليمنيين فقط؟”.

واستطرد البخيتي مخاطبا الحوثيين: “لا يوجد أحقر ممن يدفع الناس للموت تحت شعارات زائفة؛ التقيتم بالأمريكيين في مسقط والآن وفد من إسرائل يسكن بقربكم”.

وأعرب عن تقديره لسلطنة عُمان، ولسلطانها، على هذه الشفافية في العلاقة مع إسرائيل، وكذا على عدم المتاجرة بالقضية الفلسطينية، وبيع الشعارات الوهمية، مضيفاً: “أنا مع الواقعية السياسية؛ ويمكن ان ننتزع من اسرائيل بالسلام والاحتواء أكثر مما ننتزعه بالشعارات والحروب”.

واختتم البخيتي حديثه بالقول، إن المطلوب من الحوثيين ليس مقاطعة سلطنة عُمان على خلفية استضافة نتنياهو، بل المطلوب هو التوقف عن قتل اليمنيين تحت شعار الموت لإسرائيل.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك