أخبـار اليمن هـــام

لماذا باع «حسين حازب» «صالح» و «المؤتمر» ولمصلحة من؟ .. البخيتي يكشف ذلك

│الخبر | خاص

كشف الكاتب والسياسي علي البخيتي، عن تفاصيل تَحوُّل موقف القيادي بحزب المؤتمر الشعبي العام حسين حازب، وخضوعه بهذا الشكل للحوثيين.
ونقل البخيتي عن عضو بالمجلس السياسي رمز لاسمه بالحرف “ص”، قوله في إحدى الجلسات الخاصة، أن جماعته مصدومة من فساد “حسين حازب”، وأنهم لم يكونوا يتصوروا أن يكون بهذا الكم وهذه الجرأة على اللصوصية والمحسوبية، وبالأخص أنه دائماً ما يتحدث عن محاربة الفساد.
وقال إن عضو المجلس السياسي التابع للحوثيين، أبلغ بعض قادة المؤتمر، قبل مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وأمين الحزب عارف الزوكا، في اجتماع مغلق أن لديهم ملف كامل عن فساد الوزير حازب، ولفت البخيتي إلى أن ذلك يفسر سلوكه المشبوه خلال العامين الماضيين.
واتهم البخيتي في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، حسين حازب، بأنه باع قيمه ومبادئة وباع البلد والمؤتمر والرئيس السابق، بهدف حماية منصبه وفساده.
وأشار إلى أن “حازب” من أجل منصبه وفساده، تحمّل من الحوثيين كل شيء، وانبطح لمشرفهم في وزارة التعليم العالي والبحث بحكومة بن حبتور الحوثية.
وأضاف أنه لم يعد أحد يسمع عن حدوث خلافات بين “حازب” ومشرف الحوثيين، بعد اتفاقهم على تحاصص الفساد وتنظيمه، متحدياً القياديين الحوثيين “عبدالملك العجري وحسين العزي”، أن يقوما بتزكية “حازب” فيما يتعلق بالفساد؛ فلديهم الحقيقة، حسب قوله.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك