أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الأمم المتحدة: «450» مدنياً فقدوا أرواحهم باليمن خلال «9» أيام من أغسطس

أسرة الريمي قضت في قصف للتحالف جنوب صنعاء في اغسطس 2017

│الخبر | وكالات

قالت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، إن أكثر من 450 مدنيًا فقدوا أرواحهم في اليمن، خلال الأيام التسعة الأولى من أغسطس/آب الجاري، بسبب الصراع الدائر في البلاد.
جاء ذلك في بيان اطلعت عليه الأناضول، صادر عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وذكر البيان أن “حدة الصراع في اليمن تصاعدت بشكل كبير خلال الأشهر الثلاثة الماضية، لا سيما في محافظة الحديدة (غرب)”.
وأضاف أنه “وفقاً لتقرير رصد التأثيرات على المدنيين، فقد أكثر من 450 مدنياً أرواحهم في اليمن في الأيام التسعة الأولى من أغسطس الجاري، مما يجعلها واحدة من أكثر الفترات دموية منذ بداية النزاع في مارس (آذار) 2015”.
وأوضح البيان أن “المفوضية تقوم بتعزيز استجابتها لتلبية احتياجات الحماية الأكثر إلحاحاً لآلاف العائلات النازحة بسبب القتال في الحديدة، المدينة الساحلية الاستراتيجية التي يصل منها 80 بالمائة من جميع المواد الغذائية والمساعدات إلى اليمن”.
ودعت المفوضية، جميع الأطراف، إلى “ضمان السلامة الجسدية للمدنيين، وحرية حركتهم وضمان طرق آمنة لهم لمغادرة مناطق النزاع”.
ويعاني اليمن، منذ قرابة 4 سنوات، من حرب بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة “الحوثيين”، الذين يسيطرون على محافظات، بينها صنعاء منذ 2014.
ويدعم تحالف عسكري عربي منذ عام 2015، القوات الحكومية اليمنية، في مواجهة الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني.
وخلفت الحرب المستمرة أوضاعًا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

أضف تعليقـك