أخبـار اليمن قضايــا وأحــداث

رواية شرطة تعز عن اختفاء الطالبة سناء الصبري عقب اشاعة الاختطاف

│الخبر | خاص

قال بيان للشرطة في تعز (جنوب غربي البلاد)، إن الطالبة سناء عبدالحميد هربت من منزلها، ولم تتعرض لأي اختطاف كما جرى تداوله في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.
وأضاف إنه بعد استكمال اجراءات التحقيق، اتضح أن قضية اختفاء الطالبة كانت هروباً، لأسباب عائلية محضة تعرفها أسرة الطالبة ومثبتة بمحاضر رسمية في ملف القضية وسيتم إحالة ملف القضية إلى الجهات المختصة لاستكمال الاجراءات.
وذكر إن «إدارة عام الشرطة إذ تأسف من محاولة بعض الاطراف السياسية استخدام القضية في تراشقاتها الاعلامية المتبادلة في القضية، وإن اختفاء سناء مساء الـ9 من أغسطس، جرى عقب خروجها للامتحان في جامعة تعز ولم تعد».
وأشار إلى أنه عقب اختفائها، صدرت التوجيهات لقسم شرطة الحكيمي بمباشرة اجراءات التحقيق والتحري، وتم ايقاف مشتبهين على ذمة الواقعة واستمرت التحقيقات والتحريات والتواصل مع كل الجهات ذات العلاقة.
وقال إنه يوم السبت الماضي عادت الطالبة سناء وتم استقبالها في منطقة الأقروض وأخذ أقوالها واستمرت إجراءات التحقيق وأخذ المعلومات اللازمة من الجهات ذات العلاقة.
وأضاف «تتحفظ الاجهزة الأمنية عن المعلومات والجهات والادلة المتعلقة بالقضية احتراماً للقوانين ومراعاة للأعراف وحفاظاً على السمعة».
وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن كون الطالبة تعرضت للاختطاف للضغط على والدها الذي يعمل مهندساً في إذاعة تعز، وأدان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حادثة الاختطاف محملين سلطات الأمن المسؤولية.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك