أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

وفاة «4» حالات بحمى الضنك في شبوة

│الخبر | خاص

توفي أربعة مواطنين اثر اصابتهم بحمى “الضنك” في محافظة شبوة (جنوب شرق اليمن) مما ينذر بعودة انتشار الوباء من جديد.
وقالت مصادر طبية في مدينة عتق ، انها سجلت 4 حالات وفاة بحمى الضنك في المحافظة من بينها وفاة الشاب علي الشيوحي في مستشفى عتق العام.
وأوضحت المصادر ان حالات الإصابة بحمى الضنك ارتفعت الى ما يقارب 120 حالة.
ولفتت المصادر ان من اسباب عودة المرض بالظهور هو انتشار البعوض بعد هطول الأمطار الغزيرة على مديريات محافظة شبوة في الآونة الاخيرة.
وأشارت المصادر الى ان حالات الإصابة والوفيات ستتزايد جراء قلة الامكانيات وضعف التجهيزات الطبية الخاصة بمكافحة الوباء في مستشفيات المحافظة والمراكز الصحية.
وناشد مواطنون ، الجهات المختصة بسرعة التدخل والحد من انتشار الوباء ، كما شكوا من إهمال وصمت قيادات السلطة المحلية وعجز مكتب الصحة بشبوة لتفادي كارثة صحية التي تجتاح المحافظة.
وكان أعلن مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بمحافظة مأرب، في أواخر الشهر الفائت، أنه سجل 132 حالة إصابة بـ”حمى الضنك” في مختلف مناطق المحافظة، خلال اسابيع.
وينتقل فيروس “حمى الضنك” إلى الإنسان عن طريق لدغة الباعوض، ويكتسب الباعوض الفيروس عادة عندما يمتصّ دم أحد المصابين بالعدوى، وتتمثل أعراض المرض بالحمى والصداع الشديد وآلام المفاصل والعضلات وآلام العظام إضافة إلى الألم الشديد وراء العينين ونزيف خفيف من الأنف.
وأودى وباء حمى الضنك بحياة 42 يمنياً خلال الستة أشهر الأولى من 2016، حسب منظمة الصحة العالمية.
كما سجلت بيانات المنظمة العالمية، 17 ألف و796 حالة اشتباه بالوباء في المدن اليمنية، خلال ذات الفترة التي كانت شهدت انتشاراً كبيراً للوباء، جراء تدهور الوضع الصحي في البلاد.
وخلفت الحرب الذي افتعلتها ميليشيا الحوثي منذ أكثر من ثلاث سنوات أوضاعا إنسانية وصحية صعبة، وتسببت في انهيار القطاع الصحي و تفشي الأوبئة وإغلاق عدد كبير من المستشفيات و المرافق الصحية في البلاد.

أضف تعليقـك