أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

صحفي جنوبي يهاجم قيادات «العقال والغترة والدشداشة» في الجنوب عقب اعتداء الكلية العسكرية

│الخبر | عدن

قال الصحفي الجنوبي محمد فضل مرشد إن من نفذوا الاعتداء المسلح على الخريجين الجنوبيين في الكلية العسكرية بعدن بحجة إنزال العلم اليمني والانتصار لعلم الجنوب لا يدركون حقيقة أن من حرضهم وغرر بهم لقتل اشقائهم في الوطن هم من باعوا الجنوب وقضيته ووأدوا ثورته باغتيالهم للتصالح والتسامح الجنوبي.
وقال الصحفي مرشد معلقا على الأحداث التي شهدتها الكلية العسكرية بعدن أمس: «من حرضوا ودبروا للاعتداء المسلح على الخريجين الجنوبيين من الكلية العسكرية بعدن هم من باع ويبيع الجنوب وقضيته وثورته وما علم الجنوب لذيهم إلا قميص (ابن يعقوب) الذي يخفون خلفه حقيقة تآمهم على الجنوب وإضعافه بصراعات جنوبية – جنوبية ستجعل منه لقمة سائغة يسهل لاحقا على قوات عفاش ابتلاعه».
وأضاف الصحفي محمد فضل قائلا: «الجناة الحقيقيين بجريمة قتل وجرح خريجين جنوبيين من الكلية العسكرية بعدن هم قيادات تخلت عن هويتها الجنوبية وأصبحت أدوات تحركها جهات اقليمية هدفها استعباد البلاد والعباد عبر ضرب مقومات نهوض عدن وزعزعة استقرارها ومنع تمكين الدولة من اصلاح الأوضاع، وعلم الجنوب الذي تتباكى اليوم عليه تلك القيادات كذبا وزورا قد استبدلوه منذ أربع سنوات ب (العقال والغثرة والثوب) ولم يعد العلم الجنوبي يمثل لهم الان سوى واجهة يخدعون بها من يغررون بهم لقتل اشقائهم في الوطن».
ومضى الصحفي قائلا: «على الجنوبيين فتح أعينهم جيدا لرؤية حقيقة القيادات الجنوبية (ابو عقال وغثرة ودشداشه) الذين تنازلوا عن هويتهم وقضيتهم وأصبح ابنائهم من حملة الجنسيات الخليجية والأوربية وأقاربهم من كبار المستثمرين في الخارج، وحينها ستدركون زيف ادعاءاتهم واتهاماتهم للرئيس عبد ربه منصور هادي الذي حقق للجنوب ما لم ولن يحققه رئيس آخر للجنوبيين، وستدركون الفرق بين المفرطين بالهوية ومنفذي مؤامرة اشعال فتنة جنوبية تخدم تمكين قوات طارق عفاش من عدن، وبين الرئيس (هادي) الذي لم يفرط بهويته التاريخية وعقديته الوطنية ونجليه (ناصر) و(جلال) في مقدمة معركة استعادة كرامة الوطن وسيادته ولم يستبدلوا جنسيتهما بجنسيات دول أخرى ولم يخلعوا (المعوز) لباس رجال الجنوب إلا لارتداء البزة العسكرية، وليس كتلك القيادات التي تروج لوهم زعامتها للجنوب وتحرض وتدفع بالجنوبين لقتل بعضهم تحت مبرر الغيرة على علم الجنوب فيما هم قد خلعوا عنهم كل ما يربطهم بالجنوب واستبدلوه بالعقال والغثرة والدشداشة التي لا تليق إلا بأخوتنا الخليجيين الذين يعلمون حقيقة أولئك المتاجرين بأوجاع عدن والجنوب›.

أضف تعليقـك