أخبـار اليمن هـــام

التحالف يعترف بغارة خاطئة قتلت «12» مدنياً في مارب ويتعهد بصرف تعويضات

│الخبر | وكالات

اعترف التحالف العربي، يوم الأحد، بقصف إحدی مقاتلاته لسيارة شاص مدنية أثناء تواجدها في منطقة عمليات عسكرثة بمأرب خلال سبتمبر 2017م، مما تسبب في وفاة (12) شخصاً وتعهد بصرف تعويضات لأسر الضحايا.
جاء ذلك علی لسان المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك للتحالف لتقييم الحوادث في اليمن المستشار القانوني منصور المنصور، في مؤتمر صحفي عقده اليوم بالرياض، لاستعراض نتائج التحقيقات حول عدد من الغارات في اليمن.
وقال المنصور: “فيما يتعلق بما ورد في تقرير فريق الخبراء المعني باليمن الصادر بتاريخ (26 يناير 2018م) والمتضمن أن غارة جوية ضربت مركبة في (مأرب) بتاريخ (16 سبتمبر 2017) مما تسبب في وفاة (12) شخصاً، وكما ورد في التقرير أن قوات التحالف استخدمت في الهجوم قنبلة شديدة الانفجار أو قذيفة (جو-أرض)، فإن الفريق المشترك لتقييم الحوادث قام بالتحقق من وقوع الحادثة، وبعد الاطلاع على جميع الوثائق تبيّن أنه وبناءً على طلب من القوات السطحية باستطلاع واستهداف عربة مسلحة أثناء الاشتباك مع عناصر من ميليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة عمليات معادية بمحافظة (مأرب)”.
وأضاف، “وعليه قامت قوات التحالف الجوية في تاريخ (16 / 09 / 2017م) بتنفيذ مهمة جوية على هدف عبارة عن (عربة مسلحة) تتواجد على طريق غير مُعبّد على قمة جبل بالقرب من قرية (شجاع) بمنطقة (حريب القراميش) بمحافظة (مأرب) وفي منطقة خالية من السكان والمباني، وتبعد مسافة (80) كم غرب مدينة (مأرب)”.
وتابع قائلاً، “وتبين للفريق المشترك أن المركبة (محل الادعاء) هي من نوع (شاص) ذات قمرة واحدة، حيث كانت تتواجد بمنطقة اشتباك مسلح على الطريق الذي يستخدم كخط إمداد لميليشيا الحوثي المسلحة، كما تبين للفريق أنه بعد إعادة التقييم للمهمة المنفذة، وذلك من قبل الوحدة المنفذة بأن ما تم استهدافه هي مركبة مدنية من نوع (شاص) ذات قمرة واحدة”.
ومضی المنصور قائلاً “على ضوء ذلك، توصل الفريق المشترك لتقييم الحوادث إلى صحة ما ورد في تقرير فريق الخبراء المعني باليمن الصادر بتاريخ (26 يناير 2018م) والمتضمن أن قوات التحالف استهدفت مركبة في (مأرب) بتاريخ (16 سبتمبر 2017)، ويرى الفريق مناسبة تقديم مساعدات عن الخطأ غير المقصود”.
وبشأن الحادثة التي وقعت يوم الخميس الماضي في مدينة ضحيان بصعدة وأدت إلى مقتل عدد من الأشخاص من بينهم عدد من الأطفال.. أوضح المنصور أن الفريق رصد تلك الحادثة. وقال: “وبعد حدوث هذه الحادثة مباشرة وبشكل فوري وبناءً على توجيهات من قبل ‏الفريق، جرى تكليف المعنيين في الفريق بالمتابعة والعمل على إجراءات التحقق من وقوع هذه الحادثة بغرض الوقوف على التفاصيل المتعلقة بها لاستعراض تفاصيلها حال إتمام مثل هذه التقارير”.
وبحسب وكالة الأنباء السعودية (واس) أفاد المستشار القانوني منصور المنصور، أن المعنيين في الفريق يعملون بشكل مستمر ‏على هذه الحادثة منذ لحظة وقوعها وحتى ساعة عقد المؤتمر الصحفي.. مؤكداً أنه وفي حال اكتمال التحقيق سيتم عرض التفاصيل المتعلقة بالحادثة على الرأي العام العالمي بغض النظر عن ‏الجهة التي تتحمل مسؤولية هذه الحادثة.
وتطرق المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن إلى نتائج التحقيقات التي توصل إليها الفريق المشترك بخصوص الادعاءات ‏الواردة من المنظمات الدولية أو من الوسائل الإعلامية العالمية حول عدد من الغارات في اليمن.. وأكد سلامة الإجراءات المتخذة من قوات التحالف في قصف تلك الأهداف.

أضف تعليقـك