أخبـار اليمن هـــام

البخيتي: هادي والمخلافي حولوا وزارة الخارجية لمصلحة شؤون قبائل جديدة لـ «الزمرة»

│الخبر | خاص

وصف الكاتب والناشط السياسي علي البخيتي، الإجراءات التي اتخذها الرئيس عبد ربه منصور هادي، ووزير الخارجية السابق عبد الملك المخلافي، خلال الفترة الماضية بأنها “كارثة لا سابق لها في السلك الدبلوماسي”، في إشارة إلى التعيينات والإقصاءات التي تمت في البعثات الدبلوماسية.
وأضاف في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، أن هادي والمخلافي قاموا بإقصاء الكوادر المختصة والمؤهلة وأبناء الخارجية، لصالح كادر لا علاقة له بالعمل السياسي والدبلوماسي مطلقاً؛ ولا يجيد غالبيتهم نطق حتى الحروف الانجليزية؛ ومؤهلهم الوحيد صلة القرابة والولاء.
ولفت إلى أن الدولة صرفت عشرات الملايين من الدولارات لتأهيل كادر دبلوماسي رفيع في الخارجية؛ إلا أن هادي كنسهم للشارع واستبدلهم بكادر مناطقي لا يعرف ألف باء العمل الدبلوماسي؛ ما أدى إلى تحول وزارة الخارجية “لمصلحة قبائل جديدة يتم فيها ترضية أقارب هادي وأبناء منطقته والمحسوبين عليه من بعض الأحزاب”.
وتمنى ألا يكون إعلان وزير الخارجية، خالد اليماني، “خطوة لتصفية من تبقى من كادر الخارجية تحت مسمى الإصلاحات؛ وأن يُمَثَل كل أبناء اليمن في الوزارة لا أن تستمر كما هي الآن كإقطاعية لهادي و “الزمرة” ومن والاهم فقط؛ ويعاد الاعتبار لكادر الوزارة ويبعد عنها الدخلاء ويعينوا في مصلحة شؤون القبائل”.
وكان وزير الخارجية خالد اليماني، أوضح في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط، أن الحكومة ستعيد مراجعة السياسات الدبلوماسية والأوضاع في سفارات اليمن بالخارج وتقييم الكادر وتقليص عدد الموظفين في البعثات الدبلوماسية.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك