كتابـــات وآراء

الثورة في «صنعاء» والجمهورية في «تعز»

أحمد حسين البكري

│بقلم | أحمد حسين البكري

قامت ثورة 26 سبتمبر 62 م في صنعاء وكانت الجمهوريه التي قامت نتيجه للثوره في مدينة تعز
وماكان مكان اصدار الصحيفتين الرسمتين الثوره (بصنعاء) والجمهوريه (بتعز) الا معبرا عن هذا المفهوم.
فالدولة والثقافه والنظام كانت تعز هي النموذج المثالي والقائم فعلا، وكان ابناءها في انحاء اليمن يمثلون ذلك النموذج، والانقلابيون في 21 سبتمبر 2014 م قضوا على ثورة 26 سبتمبر في صنعاء، وتحركوا للقضاء على الجمهوريه في تعز ظنا منهم ان الجمهورية في تعز بدون حماية، ولكن تفآجانا جميعا تعز بانها منذ عام وهي تواجه الانقلابيون بمختلف اسلحتهم بصمود وشراسه وعنفوان.
ومايجري الان بتعز من اندحار للانقلابيين وخاصه في عاصمة المحافظة مدينة تعز ، قد يكون بداية لتمكين تعز وابناءها ليس بحماية الجمهورية فقط، بل يمكن ان يستعيدوا ثورة 26 سبتمبر بصنعاء وليس ذلك بمستبعد.
تحية لتعز العز وابناءها
والشكر والثناء لرجالها وابطالها

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك