أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الداخلية توجه بالحد من انتشار الدراجات النارية في عدن عقب تزايد عمليات الاغتيالات

│الخبر | سبأ

وجهت الداخلية اليمنية، يوم الاحد، أمن عدن، بالعمل على الحد من انتشار الدراجات النارية بالمحافظة، والتي تأتي بالتزامن مع ارتفاع عمليات الاغتيالات.
والتقى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، مدير شرطة عدن اللواء شلال شايع، لمناقشة الوضع الأمني في العاصمة المؤقتة عدن.
ووجه الوزير الميسيري، إدارة أمن عدن، “برفع تصور شامل بشأن ظاهرة انتشار الدراجات النارية والآثار الناجمة عنها ووضع حلول مناسبة لمعالجتها وترقيمها والحد منها”، طبقاً لوكالة سبأ.
وشدد وزير الداخلية على أهمية تفعيل وتعزيز دور الأجهزة الأمنية للقيام بواجباتها في مواجهة التحديات بعدن والتصدي “لقوى الشر والإرهاب التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في المحافظة من خلال الأعمال الإرهابية والتفجيرات والاغتيالات”.
وأكد الوزير الميسيري، أن وزارة الداخلية، تسعى إلى دمج الوحدات الأمنية وتوحيدها تحت مظلة وزارة الداخلية وغرفة عمليات مشتركة، مشيراً إل أن ذلك سيسهم وبشكل كبير في الحد من ارتكاب الجرائم بشتى أنواعها ويحقق استقرارا أمنيا في العاصمة المؤقتة عدن وغيرها من المحافظات المحررة خاصة في ظل تواجد القيادة السياسية والحكومة فيها .

أضف تعليقـك