أخبـار اليمن هـــام

الرئيس يحاول احتواء توترا في المهرة إثر احتجاجات على تجاوزات للتحالف

│الخبر | صنعاء

وجه الرئيس عبدربه منصور هادي، الثلاثاء، بتشكيل لجنة للاطلاع على اوضاع محافظة المهرة والتطورات الأخيرة التي تشهدها، وكذا البحث عن الاحتياجات الخدمية والتنموية والأمنية.
والتقى هادي في مقر اقامته بعدن، شخصيات اجتماعية وعسكرية ومشايخ وأعيان من ابناء محافظة المهرة، وفي مقدمتهم وزير الدولة عضو مجلس الوزراء اللواء محمد عبدالله كده وعضوي مجلس الشورى احمد محمد قحطان وتوكل سالم سالمين ،ورئيس المجلس الأعلى لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى عبدالله بن عيسى عفرار.
وطبقاً لوكالة سبأ الرسمية، فقد دعا الرئيس هادي الى توحيد الصف وتسخير الامكانات والجهود لخدمة محافظتهم والابتعاد عن كل ما يمس وحدة النسيج الاجتماعي الذي تميزت به المهرة طوال مراحل تاريخها.
وتشهد محافظة المهرة، احتجاجات مستمرة للمطالبة بخروج القوات السعودية، واتهام الأخيرة بخرق الاتفاق مع المعتصمين في الغيضة عاصمة المحافظة، والتي كانت قد وقعت اتفاقاً يقضي برفع قواتها من المواقع والمنشئات السيادية في المحافظة.
ومنذ أواخر يونيو الماضي بدأ أبناء المهرة بتنفيذ اعتصام مفتوح، احتجاجا على تجاوزات لقوات من التحالف التي سيطرت على المنافذ الرئيسية والمنشآت الحيوية بالمحافظة.
وطالب المحتجون بتنفيذ 6 أهداف تتمثل برفض تواجد القوات التابعة للتحالف، والحفاظ على السيادة الوطنية وتسليم منفذي شحن، وصرفيت، وميناء نشطون، ومطار الغيظة الدولي، إلى القوات اليمنية وإعادة الوضع إلى ما كان عليه من سابق.

أضف تعليقـك