أخبـار اليمن هـــام

اليماني لن نتنازل عن تحرير الاراضي اليمنية

│الخبر | وكالات

نقلت وكالة أنباء الإمارات ( اوم ) عن زير الخارجية تليمني خالد اليماني أن مبادرة مارتن غريفيث المبعوث الأممي إلى اليمن الخاصة بالحديدة يقابلها تعنت حوثي و مراوغة من المليشيات الانقلابية مشددا على أن ” رهان الحوثيين على عامل الوقت خاسر”.
وأضافت الصحيفة أن اليماني قال لوكالة أنباء الإمارات ( اوم ) عقب إحاطة إعلامية عقدها اليوم في أبوظبي إن هذه المبادرة واضحة للغاية و تتكون من ثلاث نقاط رئيسية .. النقطة الأولى تتمثل في الانسحاب الكامل من الحديدة مقابل إحلال قوة من وزارة الداخلية اليمنية محل المليشيات الحوثية الانقلابية و النقطة الثانية تتعلق بتحويل موارد ميناء الحديدة إلى البنك المركزي في الحديدة تحت إشراف البنك المركزي للحكومة الشرعية في عدن بينما تعنى النقطة الثالثة بإدخال مراقبين من الأمم المتحدة للمساعدة في تحسين أداء الموانئ و التحقق من أنه لا يتم فيها انتهاك المادة 14 من قرار مجلس الأمن رقم 2216 الخاصة بإجراءات حظر توريد الأسلحة.
وأضافت نقلاً عن اليماني قوله : ” إننا نمد أيدينا للمبعوث الأممي إلى اليمن – الذي كان لديه الوقت الكافي – لإجراء اتصالاته مع الطرف الحوثي الانقلابي “.
وقال إن ” هذا الأمر لن يكون إلى ما لا نهاية وسننتظر عودته بالنتائج و إذا لم ينسحب الحوثيون من الحديدة والساحل الغربي اليمني فإن لدى الحكومة الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية كل الخيارات المفتوحة وتحت غطاء القانون الدولي وبمباركة من المجتمع الدولي من أجل انجاز المهمة وتحرير كامل أراضينا وصولا إلى صنعاء”.
مضيفاً : ” بينما نمد يدنا بالسلام يستغل الطرف الحوثي الانقلابي الوقت من أجل محاولة تعزيز قدراته العسكرية فخلال الفترة الماضية التي تم فيها اعطاء المجال للمبعوث الأممي لأداء مهمته عمدت الميلشيات الحوثية الانقلابية إلى بناء التعزيزات العسكرية في المدينة و التحصن بالمدنيين وتجنيد الأطفال و حفر الخنادق الأمر الذي أدى إلى تفجير أنابيب المياه في المدينة و تخريب خطوط الكهرباء ما يؤشر إلى حدوث كارثة إنسانية قد تقود إلى انتشار وباء الكوليرا مرة آخرى ” .

أضف تعليقـك