أخبـــار وتقـاريــر

معارك عنيفة شرق تعز والمقاومة تحاصر الحوثيين في القصر وتصرع قائدهم «الشامي»

│الخبر | خاص

خاضت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية ،اليوم الأربعاء، معارك عنيفة مع مليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق علي صالح بمحافظة تعز. “جنوب غرب اليمن”.
وشنت قوات الجيش الوطني المعززة بالمقاومة الشعبية هجوما على القصر الجمهوري شرق تعز ، حيث تمكنت من فرض سيطرتها على المستشفى العسكري بمديرية صالة والذي يعد أحد أهم أوكار الانقلابيين.
وقالت مصادر ان الهجوم تركز على مواقع القصر الجمهوري ومعسر التشريفات ، في الجبهه الشرقية.
وتسعى قوات الجيش الوطني من خلال المعارك للسيطرة وتطهير الجبهة الشرقية من مليشيات الحوثي وصالح وفتح الطريق الذي يصل محافظة بتعز بالمحافظات المجاورة.
وذكرت مصادر ميدانية إن القوات الحكومية سيطرت على مدرسة النجاح وتتوغل في حارة قريش، وفي الجهة الشرقية من مدينة تعز، مركز المحافظة التي تحمل ذات الاسم، استمرت المعارك على أشدها وسط سقوط ضحايا من الطرفين.
ومن بين الضحايا القائد الميداني لكتائب حسم «عمار الجندبي» الذي أُصيب خلال المعارك.
وأضافت بأن قوات كبيرة من المقاومة تُحاصر الحوثيين في مقر البنك المركزي والقصر الجمهوري تمهيداً لاقتحامه، في الوقت الذي تطبق الحصار على معسكر التشريفات بالمدينة.
كما سيطرت المقاومة على مقر مليشيا الحوثي في الجحملية شرق تعز. وجنوبا أفاد مصدر عسكري بمنطقة الصلو جنوب تعز إن القوات الحكومية سيطرت على تبة الأريل ومنطقة الصيار، والتي تشهد معارك كر وفر بين الطرفين منذ 3 أسابيع.
الى ذلك أعلن المجلس العسكري بمحافظة تعز النفير العام في كل مديريات المحافظة.
ويأتي ذلك في الوقت الذي حققت فيه المقاومة والجيش الوطني انتصارات ساحقة في الجبهة الشرقية من المحافظة وصولا إلى السيطرة على البوابة الشرقية من القصر الجمهوري شرق المدينة بعد السيطرة على المستشفى العسكري.
وأكد قائد القطاع الأول باللواء 22 ميكا العقيد توفيق عبدالملك في تصريح لوسائل الاعلام، مصرع قائد موقع القصر والبنك المركزي لمليشيات الحوثي وصالح المدعو “أبو زيد الشامي”.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك