أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

قيادة اللواء «115» مشاة بأبين ترد على اتهام قيادي سلفي موالٍ للإمارات بتبعية قيادات اللواء للقاعدة

│الخبر | خاص

وصفت قيادة اللواء 115 مشاة المتمركز في مدينة لودر بمحافظة أبين، اتهام القيادي السلفي منير أبو اليمامة لقائد اللواء بالانتماء لتنظيم القاعدة بالتصريح الطائش.
وأشار البيان إلى أن ما أورده أبو اليمامة ضربا من الخيال و يكشف حجم الافلاس الاخلاقي لدى أبو اليمامة. موضحا أن اللواء 115 تعاقبت عليه قيادات من افذاذ الرجال و لها ادوار بطولية قبل ظهور قادات من سماهم البيان بـ”البناشر” و الذي وصفهم بأنهم تنمروا و سمحوا لأنفسهم بتشويه قيادات مخضرمة.
وذكر البيان بأن اللواء 115 مشاة تعاقبت عليه قيادات على رأسهم الشهيد اللواء الركن سالم علي قطن قائد المنطقة العسكرية الرابعة و قائد تحرير محافظة أبين من الجماعات المسلحة و الشهيد اللواء الركن علي ناصر هادي الذي قاد معارك عدن عندما كان ابو اليمامة في كنف القفلة و لم يكن له دورا في تلك المعارك.
وطالب البيان هادي و حكومته و قيادة التحالف السعودي بفتح تحقيق فوري في اتهامات ابو اليمامة لقائد اللواء 115مشاة بأنه قيادي في تنظيم القاعدة و اتخاذ الاجراءات المناسبة في مثل هكذا قيادات طائشة، اتهمها بأنها لا تعي ما تقول.
وأكد البيان أن قيادة اللواء و جميع ضباطه و أفراده لن يسمحوا لأي قائد كان أن يقلل من سمعة قيادة و أفراد اللواء و ضباطه مهما كان.
وتحدى البيان، أبو اليمامة أن يبرز اي اثباتات أو أدلة تجاه قائد اللواء أو القيادات المتعاقبة. مؤكدا احتفاظ اللواء بحقهم القانوني في رفع مذكرة قانونية للقضاء العسكري لمقاضاة أبو اليمامة إن كان اصلا يخضع للقضاء العسكري كبقية الأولوية.
ولفت البيان إلى أن ضباط و أفراد اللواء 115 ينتظرون رد من حكومة هادي وهيئة الأركان العامة و قوات التحالف في اتهامات ابو اليمامة.
ونوه البيان إلى أن معظم أفراد الحزام الأمني في المنطقة الوسطى بمحافظة أبين هم من منتسبي اللواء 115مشاه الذي يتهمه أبو اليمامة بأنه يتبع القاعدة. لافتا إلى أن قيادات اللواء بعد حرب 2015 هم من قيادات الجبهات أثناء خوض المعارك ضد أنصار الله، و منهم القائد السابق العميد الركن عبد الله حسين القفعي و خلفه العميد الركن ناصر عبد ربه الضمجي وصولا إلى القائد الحالي العميد سيف القفيش.

وتاليا نص التعقيب على خبر ابو اليمامة
بالاشارة الى الموضوع اعلاة ولحقنا في الرد على اتهامات ابو اليمامة تجاة قيادة اللواء115مشاة في خطابه الطائش والذي تجراء على اتهام قيادة اللواء بأنه قيادي في القاعدة وذلك ضربا من الخيال والافلاس الاخلاقي بعينه كون قادة هذا اللواء المغوار تعاقبت عليه قيادات من افذاذ الرجال ولها ادوار بطولية قبل أن يظهر قادات البناشر التي تنمرت وسمحت لنفسها أن تشوة قيادات مخضرمة تعاقبت على هذا اللواء وعلى رأسهم الشهيد اللواء الركن سالم علي قطن قائد المنطقة العسكرية الرابعة وقائد تحرير محافظة أبين من الجماعات المسلحة والشهيد اللواء الركن علي ناصر هادي الذي قاد معارك عدن عندما كان ابو اليمامة في كنف القفلة ولم يكن له دورا في تلك المعارك وكل تلك الأدوار البطولية للواء وقياداته المتعاقبة سيحاكمكم التاريخ لأنك اخطاتم في حق افذاذ القادة الحقيقين واللواء الذي تعاقبوا عليه وفيه الابطال من الضباط والافراد أالذين اسسوا لبنة حقيقية لهذا اللواء وسطروا انتصارات بطولية في معارك مختلفة في في كثير من المناطق..
وعليه فإن قيادة اللواء وضباطه وأفراده يطالبون الحكومة الشرعية ممثلة بالمشير عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس الجمهورية وقيادة التحالف العربي بفتح تحقيق فوري في اتهامات ابو اليمامة لقيادة اللواء 115مشاة بأنه قيادي في تنظيم القاعدة واتخاذ الاجراءات المناسبة في مثل هكذا قيادات طائشة لاتعي ماتقول وان قيادة اللواء وجميع ضباطه وأفراده لن يسمحوا لأي قائد كان ان يقلل من سمعة قيادة وأفراد اللواء وضباطه مهما كان..
ونتحدى من ابو اليمامة أن يبرز اي اثباتات أو أدلة تجاه قائد اللواء او القيادات المتعاقبة عليه وضباط وأفراد اللواء يحتفظون بحقهم القانوني في رفع مذكرة قانونية للقضاء العسكري لمقاضاته أن كان اصلا يخضع للقضاء العسكري كبقية الأولوية ومن يتهم تلك الأسر المناضلة في إخضاع عناصر مسلحة في منازلها هذه إهانة للمنطقة الوسطى بكافة قبائلها ولها الحق في مقاضاة ابو اليمامة..
وضباط وأفراد اللواء ينتظرون رد من الحكومة وهيئة الأركان العامة وقوات التحالف العربي في اتهامات ابو اليمامة..
علما بأن معظم أفراد الحزام الأمني في المنطقة الوسطى هم من منتسبي اللواء 115مشاه الذي يتهمه ابو اليمامة بأنه يتبع القاعدة..
وان قيادات اللواء بعد حرب 2015 هم من قيادات الجبهات أثناء خوض المعارك ضد التمرد الحوثي ومنهم القائد السابق العميد الركن عبدالله حسين القفعي وخلفه العميد الركن ناصر عبدربه الضمجي وصولا إلى القائد الحالي العميد سيف القفيش..
وان ضباط وأفراد اللواء 115مشاه يجددون العهد بالدفاع عن القيادة السياسية والشرعية ولن يسمحوا المتربصين بالنيل من زعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة الوسطى وانهم خلفية إسناد والمشاركة في جبهة ثرة ولن ينخدعوا بتلك السموم النافعة التي ينفثها اولئك الاشخاص الساعين لشق النسيج الاجتماعي وضرب منجزات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ودعم قوات التحالف العربي..
ضباط وأفراد اللواء 115مشاة

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك