أخبـار اليمن هـــام

إنتصار مطالب المحتجين في المهرة بتحجيم دور التحالف العربي

│الخبر | خاص

انتصرت مطالب احتجاجات شعبية بمحافظة المهرة دعت الى تحجيم دور التحالف العربي الذي تقوده السعودية في المحافظة .
وبعد قرابة اسبوعين من الاحتجاجات اضطرت السلطات المحلية بمحافظة المهرة الى القبول بمطالب المحتجين والتي كان على راسها اخراج جنود سعوديين من منفذ عبور بين المهرة وسلطنة عمان .
وانطلقت الاحتجاجات قبل اسبوعين وقادها السلطان عبدالله عيسى بن عفرار المدعوم من سلطنة عمان .
وقال المحتجون ان مطالبهم الرئيسي هي وقف التدخلات السعودية في الشأن المحلي بمحافظة المهرة .
وعلى خلاف محافظات يمنية اخرى تتواجد فيها قوات سعودية واماراتية انتصرت الاحتجاجات الشعبية في المهرة واذعن لها.
وبحسب محضر اتفاق بين قادة الاحتجاجات والسلطة المحلية ينشر الخبر نسخة منها فقد وافق الجانب السعودي على مطالب المعتصمين وجاء فيها:
عقد في قاعة الاجتماعات بديوان محافظة المهرة اجتماعا مشتركا للسلطة المحلية بالمحافظة وقيادة التحالف العربي الثلاثاء 10 يوليو.
وناقش الاجتماع سبل تلبية مطالب المعتصمين من ابناء المهرة.
واظهرت وثيقة صادرة عن مكتب محافظ محافظة المهرة تحصلت صحيفة “عدن الغد” على نسخة منها موافقة الجانب السعودي
* الموافقة على النقطة الاولى من البيان ومعالجة القوة المتواجده في منفذ صرفيت واستبدالها بقوة من الامن العام وعلى السلطة المحلية بالمحافظة ممارسة السيادة على منافذها البرية والبحرية والجوية وعدم السماح لاي قوة لاتخضع للسلطة المحلية بالتدخل في الشؤون الداخلية للمحافظة.
* تم الاتفاق على وضع اليه لاستيراد البضائع والسلع التي تم التوجيه بها للمنافذ الجمركيه بمنع دخولها كونها تدخل ضمن المجهود الحربي وهي كالتالي:-
1- يتم السماح باستيراد جميع الانابيب الحديد التي يكون سمكها من 8ملي وادنى للاستخدام العادي ويبقى المنع للانابيب السميكة التي تدخل ضمن المجهود الحربي .
2- يتم وضع اليه لاحتياج السوق المحلية لمحافظة المهرة ومحافظة حضرموت بالتنسيق مع الجمعيات الزراعيه والاتحاديين الزراعيين بالمحافظتيين وتحديد مستوى الاستهلاك المحلي المطلوب للمزارعيين بعد موافقة وزارة الزراعة.
3-تم الاتفاق والسماح باستيراد انواع الاسيد الذي نسبة تركيزة 40% ومادون المستخدم في الاغراض العامة.
4-السيارات والدراجات النارية وهياكلها : – يتم التواصل مع المنافذ الجمركية في المحافظات الاخرى والعمل بما هو معمول به في جميع المنافذ الجمركيه بالجمهورية.
* تمت الموافقة على فتح مطار الغيضة للطيران المدني من قبل التحالف العربي وقد تم الجلوس مع وزير النقل وشركات الطيران لترتيب رحلات مدنيه في مطار الغيضة حيث وان جميع مكونات المطار تكون تحت اشراف وادارة هيئة الطيران المدني فيما البوابات الرئيسية للمطار تحت حراسة الامن العام (الامن المركزي) ماعدا البوابة الشرقية تحت اشراف قوات التحالف والشرطة الجوية.
* تمت الموافقة على النقطة الرابعة من البيان جملة وتفصيلآ كونها من اختصاص السلطة المحليه بالمحافظة.
*الموافقة على النقطة الخامسة الخاصة بالخدمات وتقوم السلطة المحلية باتخاذ الاجراءات اللازمة لتنفيذ ماجاء فيها.
* الموافقة على المطلب السادس في البيان والتاكيد على معالجة وضع الشرطة المحلية ومتطلباتها المستقبليه وتطوير خفر السواحل بالتنسيق المشترك بين السلطة المحلية وقيادة التحالف العربي بالمحافظة لتقديم الدعم اللازم والممكن لذلك .

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك