أخبـار اليمن هـــام

فرز مذهبي خطير يقوم به الحوثيون تجاه المعاهد والمدارس والمساجد والقائمين عليها في مناطق سيطرتهم «وثائق»

│الخبر | صنعاء

نفذت ميليشيا الحوثي عملية فرز مذهبية شاملة للمعاهد والمدارس الحكومية والأهلية والمساجد والقائمين عليها في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها.
واظهرت نسختين سريتين من كشوف كلفت بها ميليشيا الحوثي مشرفيها بفرز (المعاهد والمدارس الحكومية والأهلية – والمساجد)، والقائمين عليها على مستوى الأحياء والقرى والعزل والمديريات في المناطق الخاضعة لسيطرتها. وفقا لـوكالة “خبر”.
وتظهر الكشوف، تعامل مليشيا الحوثي مع القائمين على (المعاهد والمدارس الحكومية والأهلية – والمساجد) في مناطقهم بطريقة فرز عنصرية مقيتة وتحديد انتماءاتهم السياسية والمذهبية ومواقفهم من “المسيرة”، وما وصفته المليشيا ب “العدوان” و”فتنة عفاش”، في إشارة إلى الانتفاضة التي أعلنها الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح في 2 ديسمبر الفائت ضد ميليشيا الحوثي.
وتكشف الوثيقتان تشديد الراقبة والتحري من قبل الميليشيات الحوثية تجاه القائمين على (المعاهد والمدارس الحكومية والأهلية – والمساجد) إلى حد معرفة أماكن سكنهم ومحل إقامتهم.
وبحسب مصادر مطلعة فإن مشرفي الميليشيا يقومون بتعبئة الكشوف بعد عملية استطلاع ومتابعة متواصلة للقائمين على (المساجد – والمعاهد والمدارس الحكومية والأهلية) في مناطقهم ثم رفعها للمستوى الأعلى في ميليشيا الحوثي، ليتم التعامل مع القائمين عليها بحسب الرفع، من اعتقالات وتغييرهم بعناصرها وفرض إتاوات غير قانونية من “ضرائب، واجبات، مجهود حربي” لصالح الميليشيات.

أضف تعليقـك