قضايــا وأحــداث

الحوثيون يصفّون الشاب «وليد الأبي» بعد أسبوع من إختطافه في صنعاء

الشاب «وليد علي الإبي» في حفل زفافه قبل أشهر

│الخبر | متابعات

أقدم مسلحو جماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح، على تصفية أحد المختطفين في سجونهم بالعاصمة صنعاء، بعد أسبوع من اختطافه من منزله، حسبما قال بيان لأسرته اليوم الأربعاء.
وقالت أسرة «وليد علي الإبي» في بلاغ للنائب العام، إن مسلحي الحوثيين قتلوا ابنها داخل أحد السجون في إدارة البحث الجنائي، بعد أن خطفوه بالقوة من أمام منزله الخميس الماضي.
وأضافت إن جماعة الحوثيين أبلغوهم أمس الثلاثاء، إن جثة ابنهم «وليد الإبي» موجودة في ثلاجة المستشفى، زاعمين أنه «انتحر بإطلاق النار على رأسه من مسدس».
واتهمت الأسرة القيادي الميداني في جماعة الحوثيين ومشرفهم في إدارة البحث الجنائي «أبو رائد»، بالمسؤولية عن مقتل ابنهم، وقالت إن تسويغ الحوثيين لانتحاره كلام لا يدخل العقل «وهل يسمح لأي شخص بالدخول حتى بقلم إلى السجن».
و«الإبي» شاب حديث عهد بزفافه ولم يمر سوى شهرين ونصف تقريباً على حفل زواجه، ويحفظ القرآن الكريم ويدّرس في تحفيظه.

نص البلاغ:
بسم الله الرحمن الرحيم
سيادة النائب العام
الموضوع /اختطاف وتصفية ابننا الشاب وليد علي الابي في سجن البحث الجنائي من قبل المدعو ابو رائد وأفراده.
بالإشارة الى الموضوع أعلاه نود الاحاطة انه تم اختطاف ابننا وليد علي الابي في ليل يوم الخميس الماضي 2016/11/10، تم اختطافه من امام منزله اثناء نزوله من سيارته مع زوجته وبدون اي طلب او اتهام مسبق او اجراءات قانونية وانما افراد مسلحين بطقم اتضح انهم يتبعون المدعو “ابو رائد” مشرف الحوثيين في البحث الجنائي وقالوا بأنه مجرد اشتباه وسيتم الافراج عنه بعد التحقيق معه، فبادر وليد بالذهاب معهم.
وفي يوم السبت 2016/11/12 وبعد ان تم التأكد انه بسجن البحث الجنائي ذهب أحد اخوانه لزيارته فلم يسمح له بذلك وأبلغوهم بأنه لا قلق عليه وانه مجرد اجراءات فقط.
وفي صباح يوم الثلاثاء الموافق 2016/11/15 ذهب اخوة نبيل لزيارته وعند بوابة البحث الجنائي ابلغوه بان اخوة في ثلاجة مستشفى الكويت وانه هو من أطلق النار على راسه من المسدس، فهذا كلام لا يستوعبه عقل، وهل يسمح لأي شخص بالدخول حتى بقلم الى السجن.
وبعدها التقينا المدعو ابو رائد وشرح لنا بنفس الطريقة التي يحاول الهروب من الجريمة التي ارتكبها.
وعليه/ نأمل فيكم بعد الله سبحانه وتعالى في انصافنا والقصاص لابننا وليد والتوجيه بإلقاء القبض على القتلة والمتورطين وإحالتهم مع الملف كاملاً منذ القاء القبض عليه وحتى تصفيته الى الجهات المختصة والقانونية الذي ستقتص لنا من القتلة.
مقدم الطلب/ والد واخوان المغدور به.

أضف تعليقـك