أخبـار اليمن هـــام

معتصمو المهرة يحذرون السلطة المحلية من مغبة استهداف اعتصامهم السلمي

│الخبر | خاص

حذر المعتصمون سلميا في الغيضة بمحافظة المهرة، من مغبة تعنت السلطة المحلية وأي محاولة لإنهاء الأعتصام السلمي.
وقالت المصادر في تصريحات خاصة أن المعتصمون يمثلون أبناء المهرة وأنهم خرجوا بطريقة سلمية وأكدوا على تلك المطالب من خلال الفعاليات للاعتصام . وأضافت أن “أي محاولة لإنهاء الاعتصام السلمي أو استخدام العنف ضد المعتصمين.”
ويأتي هذا التحذير من المعتصمون بعد الأنباء المتداولة عن وصول أسلحة ثقيلة الى مطار الغيضة وعربات مكافحة الشغب في محاولة للتصعيد من قبل المحافظ راجح باكريت والتحالف.
وذكرت المصادر أنه “في الحين كان المعتصمين وأبناء المهرة ينتظرون تشكيل لجنة لمعالجة الأزمة وتنفيذ المطالب تفاجئ الجميع بوصول طائرات أباتشي وأسلحة وعربات مكافحة الشغب الى الغيضة.”
وأكدت المصادر “أن مطالب الاعتصام واضحة وتؤكدها البيانات الصادرة عن اللجنة التحضيرية للاعتصام، مشددة على ضرورة الأستماع للمطالب .”
ويطالب الاعتصام السلمي الذي انطلق في (25 يونيو 2018) التأكيد على ضرورة بسط السلطة الشرعية وتأييدها للرئيس عبدربه منصور هادي، سيطرتها على المحافظة و خروج أية قوات من مطار الغيضة وميناء نشطون ومنفذي صرفيت وشحن وإدارتها عبر الجهات الأمنية والعسكرية اليمنية .

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك