أخبـــار وتقـاريــر

الحامدي: مشروع التغذية المدرسية يستهدف نحو مليون حالة شهريا في «11» محافظة

│الخبر | طاهر الشلفي

أشاد الدكتور عبدالله الحامدي القائم بأعمال وزير التربية والتعليم بالجهود الكبيرة التي يقوم مشروع التغذية المدرسية والإغاثة الإنسانية في عملية صرف وتوزيع المساعدات الغذائية المقدمة من برنامج الاغذية العالمي بطريقة سلسة وسهلة ضامنة وصولها إلى المستهدفين.
وقال الحامدي أن المشروع قد انيطت به مهمات تربوية وإنسانية بحتة، وقد نجح بتنفيذ هذه المهمات على أكمل وجه ، فعلى الصعيد التعليمي والتربوي تمكن مشروع التغذية منذ تأسيسه على المساهمة بردم الفجوة القائمة بين تعليم الذكور والإناث واستطاع من خلال المساعدات الغذائية التي يقدمها لأولياء الأمور في المناطق النائية مقابل إرسال أولادهم للالتحاق بالمدارس على التحاق الكثير من الفتيات بالتعليم.
وأضاف: اليوم توسع نطاق عمل المشروع ليقوم بواجبه الإنساني مستغلاً خبرته الميدانية والبنية التحتية التعليمية في المساهمة الفاعلة في تقديم الإغاثة الإنسانية الطارئة للأسر الفقيرة المتأثرة من ارتفاع الأسعار والنازحين وذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى حالات الضمان الاجتماعي و غير ذلك.
واكد الحامدي أن الآلية التي يسير عليها المشروع في توزيع الإغاثة الإنسانية للمستهدفين دقيقة ومتابعة وسلسة ، حيث لاقت قبولاً لدى برنامج الاغذية العالمي، وغيرهم من المانحين.
حمود محمد الاخرم، مدير عام مشروع التغذية المدرسية والإغاثة الإنسانية، أكد من جهته أن المشروع يستهدف شهريا أكثر من مليون مستفيد ، وعلى غرار الأشهر السابقة يتم استهداف (223653) أسرة أي ما يعادل (1341918) مليون وثلاثمائة وواحد وأربعون ألف وتسعمائة وثمانية عشر مستفيد يتوزعون في 11 محافظة مستهدفة وهي ( صعدة – حجة – عمران -الحديدة- صنعاء – المحويت – تعز – اب – البيضاء – مأرب – الجوف ) ، من خلال مراكز الصرف المعتمدة وعددها 1009 مراكز (مدرسة ) توزعت في 60 مديرية من المحافظات المستهدفة.
وقال الاخرم أن هذه المساعدات يتم صرفها يدا بيد للمستفيدين من خلال لجان صرف مركزية ولجان محلية مكونة من مدير المدرسة وعضو من المجالس المحلية وعضو هيئة التدريس وذلك لضمان وصولها إلى مستحقيها مجانا و بأيسر الطرق حيث تحصل كل أسرة على مادة القمح 50كجم ومادة الفاصوليا 5كجم ومادة الزيت ومادة السكر 2.5 كجم ومادة الملح 1/2كجم.
وفيما تتهيأ لجان مشروع التغذية المدرسية والإغاثة الإنسانية للنزول إلى محافظات صعدة – حجة – عمران – صنعاء – المحويت – اب – البيضاء – مأرب – الجوف والشروع بتنفيذ مهامها .. بدأت عملية صرف المساعدات الغذائية المقدمة من برنامج الاغذية العالمي ضمن مشروع الطوارئ رقم (200890) خطة شهر أكتوبر-2016 بمحافظات تعز وعمران والحديدة ، وذلك بعد استكمال عملية ترحيل المواد الغذائية إليها.
ميدانياً أوضح نبيل عبدالرقيب القدسي، مدير إدارة الإعلام والعلاقات بالمشروع – مشرف محافظة تعز، ان إجمالي المستهدفين في المحافظة بلغ (66237) أسرة تتوزع على 9 مديريات وهي مديرية المسراخ -مشرعة وحدنان – شرعب الرونة – صبر -حيفان – المواسط – الصلو – جبل حبشي – خدير ) ويتم التوزيع لهم من خلال 302 مركز توزيع (مدرسة )حيث بدات لجان الصرف عملية التوزيع في بعض المديريات وبقية المديريات سيبدأ العمل بها حين تستكمل عملية الترحيل. داعياً السلطة المحلية والمواطنين الى التعاون لما فيه تسهيل وصول المساعدات الى الأسر المستهدفة.
إلى ذلك بدأت لجان الصرف بمحافظة الحديدة أعمالها،وبحسب إفادة مشرف المحافظة قائد الورد أن (6415 ) أسرة يتم استهدافها في خطة أكتوبر، حيث تم توزيعهم على 20 مركز (مدرسة ) توزيع ، في مديريتي الخوخة والتحيتا.
كما شهدت مديرية ذيبين بمحافظة عمران توزيع المساعدات الغذائية المقدمة من برنامج الاغذية العالمي والتي استكملت عملية ترحيل المواد الغذائية إليها ضمن مشروع الطوارئ رقم (200890) خطة شهر أكتوبر 2016م.
وأوضح مجاهد المهنا مشرف محافظة عمران أنه تم استهداف (25703 ) أسرة، عبر 88 مركز (مدرسة ) توزيع في 7 مديريات وهي (ذيبين – ريدة -جبل عيال يزيد -مدينة عمران – خارف – حوث – عيال سريح).
هذا وتأتي هذه المساعدة الغذائية في إطار تخفيف المعاناة الإنسانية للنازحين والأسر الفقيرة وذوي الاحتياجات الخاصة.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك