أخبـار اليمن هـــام

موقع : توتراً كبيراً بين الإمارات وهادي يوقف معركة الساحل وينذر بالأسوأ

│الخبر | صنعاء

قال موقع “المصدر أونلاين” المقرب من تجمع الاصلاح إن الخلاف تفجر بين هادي والإمارات مجدداً، على خلفية العمليات العسكرية في الساحل الغربي.
وأفاد الموقع إن “هادي” أمر بتحريك “4” ألوية من الحماية الرئاسية إلى الساحل الغربي، و هو ما رفضته الإمارات. مشيرا إلى أن الإمارات أبلغت هادي أن قوات “طارق صالح” في الجاهزية.
ووفق الموقع فإن إعلان الإمارات توقف العمليات العسكرية يوم أمس الأحد، جاء عقب رفض هادي تقدم قوات طارق إلى الحديدة، وإصراره على أن تكون القوات المسيطرة على المدينة تابعة للحكومة اليمنية.
وحسب الموقع، اجتمع “هادي” بقيادات وزارة الدفاع، الأحد 1 يوليو/تموز 2018، و استدعى نائبه علي محسن الاحمر الذي وصل إلى عدن، في وقت متأخر من الليلة الماضية، قادماً من مدينة مأرب.
وأشار المصدر إلى أن الخلاف قد يدفع هادي إلى إعلانه إعفاء الإمارات والتحالف السعودي من مهامهما في اليمن، ووقف عملياتهما الحربية في استعادة الشرعية التي بدأت في 26 مارس 2015 عقب انقلاب الحوثيين.
واتهم الموقع دولة الإمارات بلعب لعبة خبيثة مع إصرار هادي على استبعاد قوات طارق صالح، التي اتهمها الموقع بأنها تقاربت مع ميليشيات الحوثي حول تسليم الحديدة عبر معارك هامشية يدخل عبرها طارق إلى الحديدة من الفاتحين.
ولفت الموقع إلى أن توترا كبيرا تصاعد بين أبو ظبي وهادي، وصفه بأنه الأشد منذ أزمة سقطرى التي اندلعت في مايو/آيار الماضي.

أضف تعليقـك