أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

المبعوث الاممي يغادر عدن بعد ساعتين من وصوله إليها

│الخبر | سبأ

غادر المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث مدينة عدن، “جنوب اليمن” العاصمة المؤقتة للبلاد، بعد ساعتين من وصوله إليها.
وقال مصدر إن المبعوث الأممي غادر مدينة عدن، بعد لقاء جمعه بالرئيس عبدربه منصور هادي، ورئيس الحكومة احمد عبيد بن دغر.
وأوضح ان اللقاء ناقش التصعيد في مدينة الحديدة، وان الرئيس هادي طرح للمبعوث الاممي خيارين انسحاب الحوثيين من المدينة او الحسم العسكري.

كما تطرق هادي الى واقع الصعوبات والتحديات التي تواجهها البلد نتاج لتداعيات الحرب التي فرضتها المليشيات الحوثية على وطننا ومجتمعنا وآثارها المدمرة على الشعب اليمني.

وقال هادي سنظل دوماً دعاة سلام ووئام باعتباره خيارنا الدائم وانطلاقا من مسؤولياتنا الوطنية والإنسانية تجاه وطننا وشعبنا ومن اجل ذلك قدمنا ولازلنا التنازلات تباعا لمصلحة الأمن والسلام والاستقرار المنشود المرتكز على قرارات الشرعية الدولية وفِي مقدمتها القرارا2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

واستعرض هادي خلال اللقاء تجارب الحوارات السابقة مع الانقلابيين التي باءت بالفشل لتعنت المليشيات الحوثية لأنها لازالت تمتلك سلاح الدولة المنهوب من المدفعية والدبابات وكذلك الصواريخ التي تأتيها تهريبا عبر ميناء الحديدة ومن البحر لتهديد أشقاءنا في المملكة ودوّل الخليج.
وأضاف:” لذلك نقول مجددا على المليشيات ان تنصاع لقرارات الشرعية الدولية وتفك الحصار عن تعز وكل المدن”.

وقال :”معركة الحديدة هي جزء من معركتنا الوطنية مع الانقلابيين في صعده وصنعاء وتعز وغيرها حتى تحقيق تطلعات شعبنا في السلام وتطبيق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وتسليم السلاح والجنوح للسلام باعتبار لأخيار غيره لمصلحة الشعب اليمني.

وأكد الرئيس مجددا الرغبة في السلام ووقف الحرب ليست مجرد فكرة للنقاش بل هدفا وغاية أكيده بالتعاون مع الأشقاء في دول التحالف العربي ووفقا والمرجعيات الثلاث وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وفِي مقدمتها القرار 2216.

وقال ان الانقلابيين الْيَوْم يحفرون الخنادق في الحديدة ويقطعون الخدمات على المواطنين بهدف المتاجرة والمزايدة بمعاناتهم التي يعبثون بها وتسويقها لمصلحة مشروعهم ألإقصائي الظلامي.

من جانبه عبر المبعوث الاممي مارتن غريفث عن سروره بهذا اللقاء وزيارته الأولى لعدن بما تحمله من انطباعا إيجابيا على كل المقاييس للوقوف على مستجدات الأوضاع وخطوات السلام وآفاقه المتاحة مثمنا جهود فخامة الرئيس الحميدة نحو السلام وتأكيده على ذلك وفق المرجعيات الثلاث .

وقال اشعر بالامتنان لترحيبكم ونحن على ثقة من جهودكم ومساعيكم الدائمة نحو السلام لافتا الى أحاطته الأخيرة لمجلس الأمن حول مساعي السلام الممكنة في اليمن، مؤكدا على مواصلة بذل مساعيه في هذا الصدد مع مختلف الأطراف من خلال لقاءاته القادمة في مسقط وصنعاء.

أضف تعليقـك