أخبـار اليمن هـــام

القوات المشترك تعلن تأمين جنوب الحديدة وتدفع بتعزيزات جديدة

│الخبر | صنعاء

نجحت القوات الحكومية المشتركة، بمساندة من التحالف العربي، في توجيه مزيد من الضربات النوعية لميليشيات الحوثي على جبهة الساحل الغربي، ما يؤكد قرب تحرير مدينة الحديدة الاستراتيجية.
واعلنت القوات تأمين الخط الساحلي الممتد من الخوخة وصولا إلى مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة، وسط استمرار عمليات تطهير مراكز مديرية التحيتا وزبيد وبيت الفقيه من عناصر ميليشيات الحوثي.
كما أمنت المناطق الشرقية المحاذية للشريط الساحلي، وذلك ضمن الاستعدادات المكثفة لتحرير مدينة الحديدة، لتتلقى بذلك عناصر الميليشيات ضربات موجعة في جبهات الساحل الغربي، على صعيد الخسائر البشرية والميدانية.
وفي موازاة الضربات الجوية والعمليات النوعية، التي أدت أيضا إلى مقتل 40 حوثيا في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، دفعت القوات المشتركة بتعزيزات إضافية إلى جبهات القتال.
وعلى وقع الهزائم والانهيارات في صفوفها ووصول قوات المقاومة إلى مشارف الحديدة، شنت مليشيات الحوثي حملة اقتحامات واعتقالات طالت قيادة في حزب المؤتمر الشعبي العام في المدينة.
وقالت مصادر محلية إن الميليشيات “اختطفت عضو اللجنة الدائمة في المؤتمر ومدير عام ميناء المخا قاسم مهدي حيدر، وعضو اللجنة الدائمة سكرتير فرع المؤتمر في الحديدة أكرم فتوان، بعد اقتحام منزلهما وإطلاق النار”.
ونفذت المليشيات الإيرانية، خلال الأيام الماضية، حملة اعتقالات طالت عشرات القيادات في حزب المؤتمر في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

أضف تعليقـك