أخبـار اليمن هـــام

محكمة حوثية تقضي باعدام «3» اشخاص بتهمة التخابر مع التحالف

│الخبر | صنعاء

قضت محكمة خاضعة لسلطة جماعة الحوثي المسلحة، في العاصمة اليمنية صنعاء، يوم السبت، بإعدام ثلاثة أشخاص، بتهمة التخابر مع التحالف العربي الذي تقوده السعودية.
وذكرت وكالة سبأ، الواقعة تحت سلطة الحوثيين، إن المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة، برئاسة رئيس المحكمة القاضي عبده راجح، قضت بالإعدام تعزيرا بحق ثلاثة أدينوا بالتخابر مع دولة أجنبية وإعانة ما وصفه العدوان السعودي، والاشتراك مع عصابات تنظيم القاعدة.
وقضت الأحكام بإدانة ؛ محمد صادق عبده محمد المطحني، وإبراهيم على صالح عبدالله حزام بتهمة الاشتراك خلال الفترة 2011م -2014 مع عصابة مسلحة ومنظمة تتبع تنظيم القاعدة من خلال أعمال “إجرامية”تمثلت في مهاجمة القوات المسلحة والأمن والمنشآت العسكرية، والممتلكات العامة، وكذا أعمال تفجير وتخريب وإتلاف وقتل ونهب واغتيالات.
وقضى الحكم بمعاقبة المطحني بالإعدام حدا، ومعاقبة إبراهيم حزام بالحبس عشر سنوات تبدأ من تاريخ القبض عليه، حسب المصدر نفسه.
كما قضت الأحكام ،بإدانة؛ عبدالرحمن على علي الشيبة، وعصام عزيز عزي الطيب،
بتهمة التخابر مع دولة أجنبية وإعانة ما وصف بـ” العدوان السعودي” خلال الفترة 2015- 2016م، ومعاقبتهما بالإعدام.
ولم يتسن أخذ تعليق من قبل مقربين من الأشخاص الذين صدرت بحقهم هذه الأحكام، من قبل محكمة غير معترف بها في اليمن.
وبحسب مصادر حقوقية، فان هذه التهم الملفقة ضد مختطفين مدنيين، تستخدمها مليشيا الحوثي للتخلص من معارض مشروعها الانقلابي.
يذكر أن مجلس القضاء الأعلى ، كان قد أصدر الاسبوع قبل الماضي، قرارا يقضي بنقل المحكمة الجزائية الى مأرب، واعتبار كل الأحكام التي أصدرتها المحاكم الخاضعة للحوثيين باطلة، حيث استخدم المليشيا القضاء كسوط لضرب خصومها السياسيين.

أضف تعليقـك