أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الجيش السوداني باقٍ في اليمن حتى استكمال مهمة التحالف العربي

│الخبر | وكالات

أكد ضابط سوداني كبير في التحالف العربي، الخميس، أن قوات بلاده المشاركة في العمليات العسكرية لاستعادة الشرعية في اليمن بقيادة السعودية ستبقى موجودة حتى تحقيق الهدف الذي جاءت من أجله.
وفي مقابلة مع “سكاي نيوز عربية”، قال ضابط ارتباط القوات السودانية في التحالف العربي العميد الركن الأمين يوسف إبراهيم: “أوكد أن القوات السودانية موجودة في الميدان، وتقاتل بشراسة حتى هذه اللحظة، والهدف الذي أتينا من أجله سنحققه مع إخواننا في الشرعية والتحالف.”
وأضاف العميد الركن أن القوات السودانية “حققت نجاحات أثلجت صدور الجميع من قوات التحالف، وفي صدد حسم المعركة بشكل نهائي”.
وتأتي هذه التصريحات، في وقت أعلن وزير الدولة لشؤون الدفاع السوداني أن الخرطوم تقيم مشاركتها في العمليات العسكرية للتحالف العربي في اليمن.
وكان للقوات السودانية دور بارز ضمن قوات التحالف العربي منذ منتصف 2016، من أجل طرد ميليشيات الحوثي الموالية لإيران من المناطق التي احتلتها.
وفي الساحل الغربي، لعبت القوات السودانية دورا مهما وحاسما في عمليات استعادة السيطرة على مديرية المخا، غربي محافظة تعز.
وإلى الشمال من المخا اضطر الحوثيون إلى ترك مواقع كثيرة بمحافظة الحديدة أبرزها حيس، على وقع ضربات قوات التحالف العربي والقوات اليمنية، وهناك تقاسم السعودي واليمني والإماراتي والسوداني ذات الخندق.
وفي هذا المحور لم تقتصر مشاركة القوات السودانية على العمليات القتالية المباشرة فحسب، بل إن وحدات نزع الألغام ساهمت بشكل كبير في تنظيف المنطقة وفتح مسارات آمنة لليمنيين الباحثين عن حياة كريمة.
ومن ميدي لم تخل أخبار تقدم الشرعية من ذكر القوات السودانية، ففي تلك المناطق المنبسط منها والوعر كان للجندي السوداني دوره المؤثر.
وفي صعدة التي تشهد انهيارات متتالية في صفوف الميليشات الحوثية، عززت القوات السودانية من وجودها فيها لضمان تأمين الحدود مع السعودية، وخنق الميليشيات في معقلها.

أضف تعليقـك