أخبـار اليمن هـــام

وزير الخارجية الأمريكي يعلن عن توافق أمريكي سعودي لدعم الحل السياسي في اليمن

│الخبر | وكالات

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو، عن توافق بلاده مع المملكة العربية السعودية بشأن دعم الحل السياسي للأزمة اليمنية.

وقال بومبيو، خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم مع نظيره السعودي عادل الجبير، في ختام مباحثاتهما بالرياض: “تم الاتفاق على دعم جهود المبعوث الأممي الجديد والدفع باتجاه حل سياسي دائم لإنهاء الحرب الأهلية في اليمن، ومعالجة الوضع الأمني المتردي هناك”، مؤكداً في ذات الوقت أن الحل السياسي هو الحل الوحيد لإنهاء المعاناة والنزاع في اليمن.

وأوضح، أن القاعدة وداعش استغلا الفراغ السياسي والأمني الطويل الذي خلفه الصراع في هذا البلد.

واتهم وزير الخارجية الأمريكي، إيران بزعزعة أمن واستقرار المنطقة ودعم مليشيا الحوثي بالسلاح.

وقال: “إن الاتفاقية النووية أخفقت في تحقيق الاعتدال، وأن النظام الإيراني يتصرف بصورة أسوأ منذ التوقيع على الاتفاقية، إذ أصبح يدعم المتمردين الحوثيين في اليمن عن طريق تزويدهم بالمعدات العسكرية وعن طريق تمويلهم وتدريبهم”، عادا ذلك انتهاكاً لالتزامات إيران أمام مجلس الأمن.

وأشار، في هذا الشأن، إلى استهداف الحوثيين للمملكة بالصواريخ، واستهداف حركة الشحن في البحر الأحمر.

ولفت بومبيو، إلی أن أمريكا ستستمر في العمل مع الحلفاء الأوروبيين من أجل تعديل الاتفاق النووي مع إيران، مشيراً إلى أن الانسحاب من الاتفاق النووي سيكون هو الخيار في حال لم يتم تعديله.

من جانبه شدد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، علی أهمية فرض المزيد من العقوبات على إيران بسبب دعمها للإرهاب ودعم مليشيا الحوثي بالصواريخ.

وأكد الجبير أن الرياض تؤيد سياسة الرئيس الأمريكي ترامب تجاه إيران خاصة فيما يتعلق بتعديل الاتفاق النووي.

وأوضح، أن مباحثاته مع وزير الخارجية الأمريكي تناولت العلاقات الثنائية والتحديات في المنطقة سواءً في لبنان وسوريا والعراق أو تدخلات إيران السلبية في المنطقة، إضافة إلى الوضع في اليمن وسبل دعم الدول الخمس في الساحل الإفريقي وطرق التعامل مع الأزمة في ليبيا، مؤكداً أن نتائج هذه المباحثات كانت إيجابية وبناءة ومثمرة وتطابقت رؤى الجانبين ورغبتهما في تكثيف العمل بجهود مشتركة للتعامل مع هذه القضايا.

وكان وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو وصل أمس إلى الرياض، في مستهل جولة تستمر ثلاثة أيام، يلتقي خلالها بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وعدد من المسؤولين في المملكة.

أضف تعليقـك