أخبـار اليمن هـــام

البخيتي يكشف «النوايا المبيتة» لعبدالملك الحوثي.. ويوجه رسالة هامة للباحثين عن سلام مع الجماعة

│الخبر | خاص

قلل الكاتب والسياسي علي البخيتي من احتمالات التوصل الى السلام مع الحوثيين، لافتا إلى أن هذه الجماعة تعتبر اليمنيين “كفار بما قاله القرآن الناطق”، في إشارة لمؤسس الجماعة “حسين الحوثي”.

وأضاف في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، إن الحوثيين “لا يمكن أن يشاركوا كفار في الحكم إلا من باب التكتيك المؤقت لحين زوال الخطر الذي يمثله التحالف”.
وقال البخيتي: “لا تنتظروا سلاما مع الحوثيين؛ فبعد أن ظهر عبدالملك الحوثي شخصياً وخلفه عبارة “القرآن الناطق” قطع كل أمل في السلام”.
وأشار إلى أن السلام الذي لا يجعل من “القرآن الناطق” صاحب القرار الأول، يُعتبر عند الحوثيين – كما عند القاعدة وداعش – ردة عن الإسلام الذي يفهموه، مضيفا: “ومن يسعى للسلام كأنما يطالبهم بالكفر بمعتقداتهم؛ وهنا المعضلة التي جعلت مساعي السلام محكومة بالفشل؛ فمعركتنا معهم أعمق من صراع على السلطة”.

وأوضح البخيتي أن الحوثيين لن يؤمنوا بضرورة السلام وأهميته بالنسبة لهم إلا اذا هُزموا عسكرياً بشكل يهدد وجودهم، وتداس صور “قرآنهم الناطق” الحالي، والسابق بصنعاء، وباقي المدن، وتمزق ملازمهم، ويعرفون رأي الناس الحقيقي فيهم، بعد سقوط سلطتهم وسطوتهم وتنفس الشعب للحرية مجدداً؛ مؤكدا أنهم حينها سيسعون لسلام يحميهم.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك