أخبـار اليمن قضايــا وأحــداث

محكمة بريطانية تقضي بسجن يمني مدى الحياة لقتله زوجته وأطفاله

│الخبر | وكالات

أصدرت محكمة بريطانية بريطانية في مدينة ليفربول حكمها بالسجن 31 سنه على يمني مقيم في مدينة ليفربول أدين بقضية قتل زوجته اليمنية ارينا سعيد الشعبي وطفلية شاذيه سامي البالغ من العمر 7 سنوات و رامي سامي 4 سنوات .
وقضى منطوق الحكم بسجن المتهم سامي محمد علي سعيد الشعبي مدى الحياة ،مع الحد الأدنى 31 عام ،بعد إدانته واعترافة بقتل زوجته وأطفاله شاذية ورامي في ال30 من مايو العام الماضي ،الرابع من رمضان عقب خنقم وتسميمهم ورش مادة البترول في الغرفة كان ينوي احراقهم بعد تصفيتهم بالسم والغاز.
وتزوج سامي من ارينا الشعبي العام 2009 وانتقلت للعيش معه إلى بريطانيا ،وقالت مصادر مقربة من الأسرة أن الشاب أدمن على تعاطي المخدرات.
ويشير القاضي هولغيت إلى رواية سالم عن أعمال القتل ،على النحو الموصوف أثناء المحاكمة.
“من المحتمل أن تكون عمليات القتل هذه بين الساعة 3 صباحاً حتى 7 صباحاً ثم تناول المدعى عليه الطعام وشاهد التلفاز “.
سكب سالم البنزين حول الشقة وعلى أرجل أطفاله.
“تلقت المحكمة بيانًا شخصيًا مؤثرًا للضحايا نيابةً عن عائلة أرينا ، قدمه والدها”.
“لقد فقدوا ابنة محبوبين كانت معروفة بلطفها ، ووصفت بأنها رائدة تقوم بأشياء جيدة للجميع.”
يشرح القاضي هولجيت أن سالم يجب أن يقضي حكما بالسجن مدى الحياة ، مع الحد الأدنى من الحبس الاحتياطي قبل أن يتم النظر في الإفراج عنه بموجب ترخيص من مجلس الإفراج المشروط .
يقول القاضي هولجيت إن نقطة البداية ستكون 30 سنة .
ويقول إن هناك عددا من العوامل القانونية المشددة ، بما في ذلك سن الأطفال وضعفهم ، وحقيقة أن الضحايا قُتلوا في منزلهم ليلا .
ويقول إن عوامل التخفيف تشمل حقيقة أن أيا من جرائم القتل لم يسبق لها مثيل .
“إن الجانب الرئيسي للتخفيف هو أن المدعى عليه عانى من اضطراب عقلي مصاب بجنون الاضطهاد الذي قلل من مسؤوليته”.

أضف تعليقـك