أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الكوليرا يضرب اليمن مجدداً.. والصحة العالمية تحذر

│الخبر | وكالات

قالت منظمة الصحة العالمية، إن الأوبئة الفتاكة حصدت خلال الأعوام الثلاثة الماضية أرواح يمنيين، أكثر مما فعلته نيران الحرب المستعرة منذ أواخر سبتمبر 2014.
وتوقعت المنظمة الدولية، حدوث موجتين جديدتين من انتشار وباء الكوليرا، خلال العام الجاري، بالتزامن مع حلول موسم الأمطار.
ووفقاً لتحذيرات المنظمة التي أطلقتها في فبراير الماضي فإن وباء “الكوليرا” الذي قتل نحو ألفين و259 مواطنا خلال العام الماضي، سيعود للتفشي من جديد في موسم الأمطار في ظل نظام صحي ضعيف للغاية.
وقال سلامة بيتر، نائب مدير عام المنظمة لبرنامج الطوارئ الصحية: “رغم التراجع الذي شهدته حالات الإصابة بالكوليرا أواخر العام الماضي، فإن المشكلة الحقيقية هي أننا ندخل مرحلة أخرى من المواسم المطيرة”، متوقعا أن تزيد حالات الكوليرا في إبريل/نيسان وأغسطس/آب.
ويأتي مرض الكوليرا على رأس الأوبئة التي حصدت أرواح اليمنيين خلال العام الماضي، وذلك بتسببه بوفاة أكثر من ألفين و259 شخصا، وأكثر من مليون إصابة، فيما بدأت العشرات من أوبئة الأزمنة الغابرة بالعودة إلى الواجهة جراء انهيار المنظومة الصحية ونهب الانقلابيين للمساعدات الدولية.
ولا تزال 55% من المرافق الصحية خارج الخدمة، بينما يواجه الموطن تحديا جديدا في انتشار أوبئة أخرى خطيرة جراء محاولات الجيوش الإلكترونية التابعة للانقلاب نشر حالة من الخوف في أوساط المواطنين من اللقاحات التي تتبناها منظمة الصحة العالمية.

أضف تعليقـك