هـــام

الحوثيون يزوّرون وثيقة تنتحل إسم وصفة مدير مكتب رئيس الجمهورية لتبرير قمع التظاهرات

│الخبر | خاص

اتهم اعلاميون ونشطاء ميليشيات الحوثي بتزوير وثيقة تنتحل صفة واسم مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق محمد مارم بهدف تبرير قمعها التحركات الشعبية للموظفين والاكاديميين المطالبين برواتبهم المنقطعة منذ ثلاثة اشهر.
وانكشف امر الحوثيين ، بمجرد خروج الوثيقة للعلن ، حيث أن “مارم” الذي زعمت الوثيقة المزورة أنه وجه بالتمرد والعصيان فيها ، لم يعد يعمل في مكتب الرئاسة منذ اربعة أشهر وقبل اسبوع تقريبا عينه الرئيس هادي سفيرا لدى مصر.
الوثيقة التي تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملت تاريخ 2016/11/6م ، ومارم لم يعد مديرا لمكتب الرئاسة، وقد اتضحت الاهداف التي تم تزوير الوثيقة لاجلها اليوم ، من خلال تهجم عناصر حوثية على أكاديميين في جامعة صنعاء ونقابة هيئة التدريس حيث أشهروا الأسلحة البيضاء “الجنابي” في وجه رئيس النقابة محمد الظاهري، وأكاديميين آخرين أثناء اللقاء التشاوري الذي عقدته النقابة صباح اليوم في كلية الآداب ضمن التصعيد الذي تقوم به النقابة للمطالبة بصرف الرواتب.
كما قمعوا اليوم وقفة إحتجاجية لعسكريين وموظفين في منطقة التحرير وسط العاصمة صنعاء ، للمطالبة بمرتباتهم.
وينعت الحوثيون في وسائل إعلامهم وصفحات ناشيطهم على مواقع التواصل الاجتماعي اليمنيين المطالبين بالراتب الحكومي، بأنهم عملاء ومرتزقة “للعدوان”، في إشارة للتحالف العربي الذي تقوده السعودية لإعادة الشرعية في اليمن.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك