أخبـــار وتقـاريــر

قائد اللواء «19» في شبوة يتهم اللواء «26» بالتواطؤ مع الحوثيين ويكشف دور الحرس في المواجهات

العميد مسفر الحارثي

│الخبر | متابعات

كشف قائد اللواء 19 مشاه في مديرية بيحان بمحافظة شبوة٬ العميد الركن مسفر الحارثي عن مواجهة قواته لوحدات عسكرية من مكافحة الإرهاب والعمليات الخاصة في قوات الحرس الجمهوري٬ الموالي للرئيس اليمني السابق ، مشيراً إلى أن تلك القوات تمتلك «أسلحة متطورة حيث فوجئنا بصواريخ حرارية ومدفعية طويلة المدى وكاتيوشا من نوع جديد وألغام صناعة إيرانية.
وأكد الحارثي تمكن قوات الشرعية من تحقيق أنتصارات ميدانية على قوات النخبة في الحرس الموالي للانقلابيين «واجتزنا كل تحصينات العدو التي ظل يبنيها لأكثر من عام».
وتحدث الحارثي عما وصفها بمواجهات «غامضة» عايشها هو وأفراد اللواء٬ جاء ذلك في حديث لصحيفة «الأمناء» التي يمولها نجل الرئيس هادي وتصدر في عدن.
ومن هذه الحكايا الغريبة أنه وبعد أن حققت قوات اللواء انتصارات كبيرة على الحوثيين٬ قاموا بعملي هجوم تالي٬ مستعينين بقوات اللواء 26 من جهة الميمنة٬ وكذلك قوات اللواء21 من الميسرة٬ على أساس أن يتم التحرك والهجوم في وقت واحد٬ وحين حانت ساعة الصفر٬ انطلقنا في الهجوم٬ قبل أن نفاجأ بأن اللواء 26 ظل مكانه ولم يتحرك٬ قبل أن نعرف لاحقاً بأنه عقد مصالحة مع الحوثيين في مديرية حريب بمأرب٬ ومديرية عين بشبوة.
ويضيف القائد العسكري«اللواء 21 ظل بمنطقة الصفراء ولم يتمكن من اجتيازها حتى الآن ٬ وفي 5/29 تلقينا أمراً عملياتي لكل الألوية الثلاثة بالتقدم وفوجئنا بتكرار نفس السيناريو الأول تحرك اللواء 19 وكان في قلب المعركة واللواء 26 لم يتحرك وكذلك اللواء 21 أما نحن في اللواء 19 فقد تحركنا إلى قلب المعركة وفي قلب المناطق الممهدة عسكريا وبشريا وهناك وجدنا العدو من اليمين ومن الشمال ومن الجهة الأمامية والأصدقاء من الخلف لهذا توقفنا وحافظنا على ما حققناه ٬ إلى حد الآن نحن نحافظ على ما تم تحقيقه مع شحة الإمكانيات وعدم توفر الأسلحة والذخائر الكافية».
وبحسب الحارثي فإن مليشيات الحوثي لا تخوض معارك مباشرة مع قوات الشرعية وتكتفي المليشيات بوجود قيادات ميدانية تابعه لها٬ تقود قوات الحرس الجمهوري الموالي للجماعة والرئيس السابق صالح.

أضف تعليقـك