قضايــا وأحــداث

الحوثيون يفرضون الجهل المسلح على الجامعات الحكومية في اليمن «وثيقة»

│الخبر | خاص

ضمن مساعيهم لتعميم الجهل الجامعي ، فياليمن، على غرار تعميمهم الجوع والفقر والقتل على جميع اليمنيين ، يستقوي الحوثيون بالسلاح والعنف والعنجهية لفرض مليشياتهم المسلحة على الجامعات اليمنية ، وإجبار كلياتها على قبولهم في تخصصات علمية رفيعة ، رغم ان المؤهل الوحيد لمسلحي الجماعة هو “حمل السلاح” والقتل، وسجلا حافلا بالانتهاكات والتجاوزات والاحقاد ، في حين يفتقدون لمؤهل علمي حقيقي، حازوه بجدهم واجتهادهم، لان طلاسم زعيمهم الراحل تجعلهم في غنى عن ذلك.
وفي آخر تقليعات الجماعة المسلحة بفرض طائفيتها على الجامعات، اجبرت جامعة إب “وسط اليمن” على قبول ثمانية من مسلحيها في تخصصات علمية مرموقة بالجامعة ، بحكم انهم “لجان شعبية”.
واظهرت وثيقة متداولة أن المسلحين الثمانية تم قبولهم في تخصصات الطب البشري وطب الأسنان والمختبرات الطبية والهندسة المعمارية، رغم انه مرفق ان معدلاته بين الممتاز والجيد جداً.
لكن مصدر في الجامعة اوضح للمصدر أونلاين إن تلك المعدلات وضعت للتضليل فيما هي ارقاما وهمية ، لتمرير ملفاتهم في الجامعة.
وعبث الحوثيون بالتعليم الأكاديمي، في اليمن، وحولوه إلى اقطاعية لجناية المال ، وتدجين الجهل المحمول على اكتاف مليشياتهم ، والى جواره كلاشينكوف هو قلمهم الحقيقي ، يرسمون به تصورهم للحياة بقتل كل من يخالفهم ، في وقت خصصوا 30% من المقاعد الدراسية في الجامعات الحكومية لمسلحيهم، وفرض الجهل امرا واقعا على المقاعد الدراسية في تلك الجامعات.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك