فيديـو

سيدة سعودية تناشد «بن نايف والملك سلمان»: «أريد حقي ممن اغتصبوني أمام ابنتي»

│الخبر | متابعات

وجهت سيدة سعودية تم الاعتداء على شرفها، رسالة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن نايف تدعوهما إلى أخذ حقها القانوني والشرعي من مغتصبيها.
وقالت السيدة السعودية في فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي “إن زوجها مريض وأن الأشخاص الذين يدخلون بيتها يطمعون فيها لهذا السبب”.
وأضافت “القضية من شهر 5 وتفاجئت اليوم أن المعتدين عليها جاءهم عفو في رمضان يشملهم وانصدمت صراحة من هذا الشيء”.
وتابعت المرأة السعودية موجهة رسالتها لولي العهد محمد بن نايف “كيف يا محمد بن نايف يأتيهم عفو في قضية شرف فالعفو يكون في القضايا العادية التي يكون فيها مطالبات مادية أما قضايا الشرف فلا لأنه ليس من حق أي أحد يعفو عنها”.
وأردفت “أنا أريد حقي من الناس الذين دخلوا بيتي وطمعوا فيّ وفي ابنتي بسبب مرض زوجي، أنا أريد حقي الآن أيها الملك سلمان ويا رجال الدولة فليس من حقكم أن تعفوا في قضية شرف وأنا سأنتظر أن تأخذوا لي حقي وإن لم تأخذوا حقي فإن لي تصرف ثاني”.

وكانت المحكمة الجزائية في جدة، قد حكمت الأحد، على 4 أشخاص بالسجن بمدة إجمالية بلغت 52 عامًا، وجلدهم 4500 جلدة، وذلك بعد انتهاكهم حرمة المنازل في المحافظة، وفعل الفاحشة في امرأة.
وكان المدعي العام، قد وجّه اتهامات لأربعة أشخاص، 3 منهم سعوديون بينهم طالبان، ‏والرابع وافد عربي، بتكوين تشكيل عصابي والاعتداء على ‏منزلٍ بجدة، واغتصاب امرأة أمام زوجها وابنتها الصغيرة، وشربهم للمسكر، ‏وتكرار فعلهم ذلك للمرة الثانية‎.‎
وأكدت دائرة قضايا القصاص والحدود بالمحكمة، التي أصدرت الحكم، أن الحكم تعزيري بحق المتهمين، نظير ما قاموا به من فعل محرم، واجتراء على الأعراض، وانتهاك للحرمات، وقهر للمجني عليهم، وترويع لهم، لقوله صلى الله عليه وسلم: “إن دماءكم، وأموالكم، وأعراضكم عليكم حرام”.
ورفضت المحكمة قتل المتهمين بحد الحرابة، لعدم ثبوت موجبه، كما رفضت المطالبة بقتلهم تعزيرًا، وصرفت النظر كذلك عن جلدهم في حد المسكر، وذلك بعد نقض أحكام سابقة بحقهم، من محكمتي الاستئناف والعليا، وأعيد نظر القضية فصدر الحكم المذكور وفقًا لـ”الرياض”.
وتضمن الحكم سجن المتهم الأول 17 عامًا، وجلده 2500 جلدة، وسجن الثاني والثالث 15 عامًا لكل منهما، وجلدهما 1500 جلدة، وسجن الرابع 5 أعوام، وجلده 1500 جلدة.

أضف تعليقـك