قضايــا وأحــداث

قيادي إصلاحي ينجو من محاولة إغتيال للمرة الثانية في تعز

عبدالجبار الحميدي

│الخبر | متابعات

نجا قيادي في حزب الإصلاح ، اليوم السبت ، من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة زرعها مجهولون أمام منزله في مديرية شرعب السلام شمال محافظة تعز (جنوب غرب اليمن)
وأفاد مصدر محلي إن عبدالجبار عبدالسلام الحميدي القيادي في الحزب أًصيب بجروح طفيفة، اثر انفجار العبوة الناسفة، فيما أُصيب مرافقه بجروح خطيرة.
وهذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها الحميدي لمحاولة اغتيال، اذ سبق وأن حاول مسلحون مجهولون اغتياله مطلع أكتوبر الفائت بعبوة ناسفة بالقرب من المجمع الحكومي بمنطقة النجدين في المديرية. وفقا لـ«المصدر أونلاين».
ويعد عبدالجبار الحميدي من القيادات السياسية والوجاهات الاجتماعية التي تحظى بثقة وتقدير أبناء مديرية شرعب السلام نظرا لمواقفه الرافضة للنظام السابق والانقلاب، وعمله مع بقية الأحزاب على تجنيب المديرية كارثة الحرب.

أضف تعليقـك