كتابـــات وآراء

إلا «الشرف» !!

هائل سلاّم

│بقلم | هائل سلام

الأكثر إهانة، وسط كل هذا اللغط، هو تقبل فكرة ضرب الزوجة. وعلى المستائين من إجابة السفير السعودي في واشنطن، بزعم أنها تتصمن إهانة لليمن، التنبه الى ذلك.
اليمن، كبلد، تهان كل يوم، من قبل أبنائها أساسا – إنقلاب وشرعية على السواء – ومن قبل السعودية كذلك، كجارة كبرى، ومنذ أمد بعيد.
إجابة السفير السعودي، المؤولة، ليست مناسبة مثلى لإظهار الغيرة على اليمن، وإدعاء الوطنية والكرامة والشرف.
إذ ليس في إجابته أي إهانة لليمن، إذا ما أخذنا السؤال والجواب، في سياقهما الثقافي الأمريكي.
وإعتبار أن إجابته تتضمن تشبيها لليمن، بالزوجة التي لايجب التوقف عن ضربها، يكشف عن نظرة شوهاء تجاه المرأة، من جهة. وعن غيرة زائفة تجاه اليمن، من جهة أخرى.
وكأننا نتقبل فكرة ضرب الزوجة، ونرفض فقط تشبيه اليمن بالزوجة التي لايجب التوقف عن ضربها.
وتقبل الفكرة، فكرة ضرب الزوجة – في الوعي أو اللاوعي، سيان – لايبقي لنا، في الواقع، أي شيئ لندافع عنه : لا يمن، ولاكرامة، ولازوجة.
للوطنية الحقة سياقات أخرى، ليس من ضمنها مثل هذه الترهات.
بإختصار :
الأمر يشبه أن ” يعرعر ” لك أحدهم، من غرفة نومك، فيما أنت تصرخ في ” الحوش ” : إلا الشرف.
يالبؤسنا !!

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك