أخبـار اليمن شبكـات التواصــل هـــام

حملة ترهيب وتخوين ضد قائد المنطقة الرابعة «فضل حسن» .. والشعيبي يصف عسكرية صنعاء بـ «التكفيرية»

│الخبر اليمني | خاص

شن متطرفون جنوبيون حملة ترهيب وتخوين ضد اللواء الركن فضل حسن – قائد المنطقة العسكرية الرابعة بعدن ، متهمين اياه بالعمالة والارتهان لقوى صنعاء وانه تعرض لغسل دماغ من المدرسة العسكرية بصنعاء، التي وصفها المتطرفون بالمدرسة التكفيرية.
وتولىّ كبر الحملة المحامي يحي غالب الشعيبي الذي دأب على تضليل الراي العام الجنوبي بخزعبلاته ، وافكاره الصدئة التي اكل الدهر عليها وشرب ولم يعد يزّمر لها سوى ذاته وبعض المنتفعين من ابوظبي.

وفي جديد مناطقيته وعنصريته المشحونة بالحقد والتعبئة البغيضة ، زعم “الشعيبي” أن “فضل حسن” ، لا يزال متأثرا بالفتاوى التكفيرية ، التي يقتات منها الشعيبي وعليها منذ زمن ، حيث قال ” الفتاوي التكفيرية ضد الجنوب بتهمة الاشتراكية لازالت تفعل فعلها بعقل فضل حسن الذي تربى داخل المدرسه العسكرية التكفيرية بصنعا وبعناية واشراف جنرال الإخوان المسلمين باليمن علي محسن الأحمر”.
وأضاف الشعيبي في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصده «الخبر الآن»: ” لذلك ماتلفظ به فضل حسن بأن علم الجنوب هو علم الاشتراكي لايجوز رفعه يوم 14اكتوبر هذا الكلام ليس عفوي وانما كلام عقائدي تربى فضل حسن عليه وعاش اكثر من 20عام كضابط مأمور خانع وخاضع لغسل دماغ”.
واردف ان”فضل حسن” “أطلق على نفسه رصاصة الرحمة الصامته يوم 14اكتوبر وبالمدرسة العسكرية التي اقسم وتدرب وتخرج منها وادى التحية واليمين العسكري تحت علم الجنوب الذي رفعه بيده واليوم يعتبره رمز تكفيري بفتوى تكفيريه”.
لم تكن اتهامات “الشعيبي” وحدها التي هدفت الى التحريض على الرجل ، بل من المؤسف ان شاركه محافظ الضالع فضل الجعدي، وكلاهما من محافظة الضالع ، التي تتزعم الفوضى في عدن ، وويتحدث ابناؤها ككمثل وحيد للجنوب ولابنائه، فيما يستهدف كل من هو من خارج دائرة الضوالع ، وفضل حسن قائد ، من منطقة الملاح بمحافظة لحج ، التي يرى الضوالع ان محافظات ؛ “لحج وعدن وابين” يجب ان ينال ابنائها رضا “الضالع”، وبالتالي لم يكن مستغربا ان يٌقابل توضيح اللواء الركن فضل حسن قائد المنطقة الرابعة ، حول المقطع المتداول له بشأن العلم الشطري، وان حديثه تعرض للإجتزاء  ، ورغم تقديسه ومدحه لعلم الدولة الشطرية وتأكيده ذلك في بيان توضيحي طويل ، اصدره ردا على حملة التحريض والترهيب ، كل ذلك لم يشفع له ، امام متطرفي الانفصال ، وطموحهم في عودة الدولة الشطرية ، حتى يتفردوا بمقدراتها ويمتهنوا ابناء بقية المحافظة من غير الضوالع.
ولقد تجلى ابشع تحريض ضد “فضل حسن” في تعليق احدهم رمز لاسمه ب (Kood Nimer ) ، عندما طالب باغتيال “الرجل” في منطقة كرش ، او المضاربة ، او صلاح ، بقوله : “رصاصة الشجعان في كرش او المضاربه او صلاح كفيله به ويكون في زمن كان جسورا”.
بعقلية الاغتيالات والدم يعتاش بعض متطرفي الجنوب وخصوصا ممن ينتمون الى محافظة الضالع.
وكان اللواء الركن فضل حسن قد اوضح معلقا على فيديو تداولته وسائل التواصل الاجتماعي ان من نشر الفيديو لم يظهر كامل الحوار الذي دار بينه وبين الشباب الذين قدموا الى الكلية الحربية لمنع رفع علم اليمن في العرض العسكري الذي اقيم السبت الماضي في حي صلا الدين بالبريقة.
وقال : انني حين قلت هذا علم الحزب الاشتراكي ممازحا اياهم وهم من الشباب الذين تعرفت عليهم اثناء الحرب في جبهات عدن منها جبهة راس عمران قلت عقب تعليقهم نعم هو علم الجنوب وافتخر به وبالجنوب وبالحزب الاشتراكي”.
وأدان فضل عملية التدليس التي مورست ضده من بعض المنتفعين ، مؤكدا تمسكه بالشرعية السياسية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي ، قائلا: “ان تمسكنا بشرعية قيادتنا السياسية ممثلة بشرعية الرئيس هادي وبمشروعنا الوطني الممهور بنهر من دماء الشهداء خطان احمران لا يجوز الجدل فيهما او المساومة وملتزمون بهما كإلتزامنا بالحفاظ على منجزات التحرير على ارضنا وبالوفاء لحلفائنا في التحالف العربي ولسنا بحاجة الى من يشهد لنا بأننا اهل وفاء كما ان من تفرغ للتدليس علينا لن ينال من عزائمنا ونضالنا وتضحياتنا في سبيل استعادة دولتنا واعادة بناء مؤسساتها ومنها المؤسسة العسكرية والامنية”.

الفيديو الذي شُنت الحملة على “فضل حسن” بسببه ورده بانه مجتزأ

│المصدر - الخبر اليمني

أضف تعليقـك