أخبـــار وتقـاريــر

مواجهات مستمرة بين الحوثيين والمقاومة جنوب تعز ونزوح أكثر من «100» أسرة من الصلو

الحوثيون أجبروا اهالي قرية الدبح في تعز على النزوح

│الخبر | متابعات

تواصلت المعارك الدائرة ، اليوم الثلاثاء، بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة من جهة ومليشيات الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى جنوب محافظة تعز (جنوب غرب اليمن).
وأفاد مصدر عسكري إن القوات الحكومية سيطرت على جبل السقق ومنطقة الرضعة وقرية الهوبين ومدرسة الخلل بمنطقة الأقروض جنوب مديرية المسراخ، جنوب مدينة تعز.
وأكد المصدر لـ «المصدر أونلاين» ، تكبد المليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وفرار من تبقى منهم في اتجاه مديرية خدير، وفي المقابل، أصيب عدد من أفراد الجيش الوطني.
في سياق متصل، تتواصل المواجهات العنيفة بين الجيش الوطني والمليشيات الانقلابية مصحوبة بقصف مدفعي متبادل في مديرية الصلو.
وقال مصدر محلي ، إن المواجهات مستمرة من ليلة أمس حتى الآن في قرية الصعيد، لافتا إلى إحباط الجيش محاولات تسلل المليشيات إلى المنطقة.
وأشار المصدر إلى نزوح أكثر من مائة أسرة من القرى الواقعة في مناطق المواجهات بسبب استمرار القصف المدفعي على المنازل.
من جهة أخرى، نزح مئات المواطنين من شارع 24 ومنطقة عنصوة شرق اللواء 35 مدرع في المدينة، إثر تكثيف قناصة المليشيات استهداف المدنيين من تباب الزبية والقارع شمال المدينة.
وأغلقت مدرات الإحسان وجعفر والمنار أبوابها في مدينة النور شمال مدينة تعز بسبب استهدافهم من قبل قناصة مليشيا الحوثي والحوثي المتمركزين شمال معسكر الدفاع الجوي شمال غرب المدينة.

أضف تعليقـك