قضايــا وأحــداث

السعودية تبدأ محاكمة «3» يمنيين أدينوا بالإنتماء لجماعة الحوثي ودعمها عبر مواقع التواصل

│الخبر | الرياض

بدأت هيئة التحقيق والادعاء السعودية محاكمة ثلاثة يمنيين مقيمين في السعودية بتهمة الانتماء لجماعة الحوثي ، كما اتهمتهم بالتعبئة ضد السعودية ونشر الشائعات والإساءة لقوات التحالف العربي التي تقود حرباً لإستعادة الشرعية في اليمن.
وذكرت صحيفة ” عكاظ ” التي حضرت جلست المحاكمة ” أن المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض بدأت أمس الثلاثاء أولى جلسات محاكمة الثلاثي الحوثي، وخصصت جلسة أمس لسرد الاتهامات بواسطة المدعي العام إلى المتهم الأول وتتلخص في نشره الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بما يمس الأمن الوطني وتحريضه ضد القوات المسلحة السعودية، وتأييد جماعة الحوثيين الإرهابية ودعمه معنوياتهم عبر نشر الشائعات، ومتابعة إعلامهم المرجف ودعمهم، كما اتهم الأولمواضيع أخرى بتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام في شبكة إنترنت.
وأضافت ” أن المتهم الثاني يواجه اتهامات الانتماء إلى الحوثيين والانخراط معهم في التعبئة العامة ضد البلاد ونشر الشائعات وإعلانه الاستعداد للقتال مع جماعة الحوثيين، إلى جانب تخزينه وإعداده ما من شأنه المساس بالنظام العام والإساءة لولاة الأمر وقوات التحالف العربي والإسلامي.
وحملت لائحة الاتهام ضد الثالث تأييده جماعة الحوثيين الإرهابية وتواصله مع عناصرها وحثهم بالدخول إلى البلاد إلى جانب تخزينه وإعداده ما من شأنه المساس بالنظام العام كما اتهم بالإساءة لقوات التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن وعلى رأسها السعودية، واتهامه بمقاومة رجال الأمن خلال عملية القبض عليه.
وحسب الصحيفة ” طالب المدعي العام من المحكمة بإدانة الثلاثي والحكم عليهم بعقوبات تعزيرية زاجرة لهم ورادعة لغيرهم، ومصادرة ما تم ضبطه بحوزتهم من أجهزة وإبعادهم عن السعودية بعد انتهاء محكوميتهم.
وأضافت الصحيفة انه وبعد نهاية المدعي العام من تلاوة لائحة الدعوى : “أن القاضي شرح للمتهمين الثلاثة بأن الأنظمة والتعليمات تكفل لهم توكيل محام للدفاع عنهم وفي حال عدم استطاعتهم المادية تتولى الدولة الدفع عنهم تحقيقا للعدالة.
وسلمت المحكمة لكل متهم لائحة الدعوى الخاصة به تمهيدا للاستماع لدفوعاتهم في الجلسة القادمة. وفي المقابل طلب المتهمون الثلاثة توفير محامين للترافع عنهم بسبب عدم استطاعتهم المادية.
يذكر أن السلطات الامنية السعودية قبضت على الثلاثة خلال شهري جمادى الآخرة ورجب عام 1436هـ وتشير الصحيفة في الوقت ذاته أن الثلاثي حضروا الجلسة وهم يرتدون الزي السعودي.
يشار إلى أن وزارة الداخلية السعودية حذرت في وقت سابق من نشر أي مواضيع تدعم الحوثيين على شبكات الإنترنت على أراضيها إضافة إلى فرض عقوبات صارمة ضد مروجي الإشاعات على مواقع التواصل الاجتماعي داخل المملكة.

أضف تعليقـك