أخبـار اليمن هـــام

مصادر : الامارات تفاوض بمجلس عيدروس لفرض نجل «صالح»

│الخبر | خاص

كل يوم تتكشف معلومات جديدة عن الدور الاماراتي في اليمن ، وخلفيات تصعيد ابوظبي الاخير في مطار عدن ، وانتزاع المطار من سلطة الرئيس هادي ووضعه تحت إدارة سلطة خارج إطار الدولة.
جديد هذا الدور ما كشفته مصادر مطلعة لـ «الخبر» ويتمثل بأحد اهداف الامارات من وراء اعاقة تقدم قوات الجيش الوطني وتشكيلات المقاومة في عدد من الجبهات وافشالها للكثير من الخطط المتعلقة بانهاء المعركة مع الانقلابيين.
حيث أكدت المصادر أن الامارات وبعد ان لعبت على تأخير الحسم العسكري تسعى اليوم لفرض أحمد علي “نجل صالح” على المشهد السياسي في اليمن.
وأوضحت المصادر أن الامارات تفاوض الحكومة الشرعية والسعودية بمجلس عيدروس “الانتقالي الجنوبي” ، وتضع الجانبين امام خيارين لا ثالث لهما ” الانفصال او “عودة احمد علي “كي يلعب دورا فاعلا.
وأشارت المصادر إلى أن سيطرة الامارات على مطار عدن جاء استباقا لعودة الرئيس هادي الى عدن واعاقة ذلك بمزيد من الخطوات التي من شأنها اجباره على القبول بالشروط الاماراتية.
وفي حين يراهن الرئيس هادي على موقف سعودي يفرمل كل الاجراءات والاشتراطات الاماراتية التي تضعف الشرعية وتكبل تحركاتها وانشطتها ، نوهت المصادر إلى ان “هادي” وحكومته اصبحوا في اقامة جبرية في السعودية بعد أن اصطدموا باصطفاف “محمد بن سلمان” مع “محمد بن زايد” ، وهو ما يجعل من حرب عامين واكثر وتحشيد عسكري ودبلوماسي رعته الرياض يذهب ادراج الرياح ويحقق نصرا سهلا للإنقلابيين في المجالين العسكري والسياسي، وتعود الاحداث الى مربع الاول. بحسب مراقبين.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك