أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن هـــام

شركة الجزيرة تستنكر اصرار البعض على حرمان ابناء حضرموت من الكهرباء وتدعو الحكومة للتدخل

│الخبر | خاص

استنكر مصدر مسؤول في شركة الجزيرة للخدمات النفطية سعي بعض المسؤولين في السلطة المحلية لحرمان ابناء حضرموت من الكهرباء وابقائهم في الظلام .

وافاد المصدر ان الشركة وبناء على القرارات التي أصدرها رئيس الحكومة اليمنية الدكتور احمد عبيد بن دغر بتسليم جزء من مستحقاتنا المالية أصدرنا توجيهاتنا فوراً للعاملين والمهندسين بإعادة تشغيل المحطة الغازية بوادي حضرموت وتزويد المواطنين بالتيار الكهربائي.
وبحسب بلاغ صحفي صادر عن شركة الجزيرة حصل «الخبر» على نسخة منه – فقد فوجىء مهندسي المحطة عند وصولهم إلى مدينة سيئون وتأمين تحركهم  إلى موقع المحطة في (خرير) بقطاع عشرة النفطي  بمنعهم من دخول المحطة مساء أمس .
وجا في البلاغ : “وعلمنا من المهندسين إن السلطة المحلية بحضرموت أخبرتهم بأن المحطة شغالة ولا داعي لمهندسين لتشغيلها.
وعليه فإن شركة الجزيرة للخدمات النفطية تحمل السلطة المحلية اعاقة تشغيل المحطة من خلال منعها للمهندسين تشغيل المحطة واستمرار اطفائها وابقاء المواطنين في الظلام.
وفي هذا الصدد نرفع للقيادة السياسية ورئاسة الحكومة ووزارة الكهرباء والجهات الأمنية المختصة بإيقاف العبث بخدمات المواطنين من قبل الوكيل وقيادات السلطة المحلية وتدخلها السافر الذي يضر بمصلحة المواطن أولاً، وسمعة مؤسسة الجزيرة.
واستغرب مصدر الشركة من تصرفات لا تليق بمسؤولين على قمة هرم السلطة في أكبر محافظة مساحة وعمقا ثقافيا ومدنيا لإدارة الدولة والتي يفترض بها ان تكون حريصة على دولة النظام والقانون.
وعبر المصدر عن خشية الشركة تعرض المحطة للعبث وتعطيل توربيناتها من قبل مهندسي السلطة المحلية.
وسخر المصدر ممن يسخرون سلطاتهم لممارسة الابتزاز ولي اذرع المستثمرين لاجبارهم على الدخول معهم في شراكة واغفال ما قدموه للمحافظة من الخدمات حين كان هؤلاء المعرقلين بعيدون عن هموم أبناء حضرموت .
وجددت شركة الجزيرة شكرها لرئاسة الحكومة وتوجيهاتها ، مشددة على ضرورة التدخل لحماية المستثمرين والتجار والممتلكات التجارية والعاملين فيها وتحميل كافة الشخصيات النافذة المسؤولية الكاملة عن سلامة المحطة وكذا المهندسين وكافة العاملين فيها بعد التهديدات الواضحة والصريحة التي أطلقها الوكيل بن حبريش.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك